أخباراقتصاد

مباحثات لتطوير التعاون النفطي بين دولتيّ السودان

أجرى مسؤولان بارزان في مجال الطاقة بدولتيِّ السودان، مباحثات بشأن تطوير التعاون في المجال النفطي بين البلدين.

الخرطوم: التغيير

بحث وزير الطاقة والنفط السوداني، جادين علي عبيد، مع المدير التنفيذي لشركة (نايل بيت) بدولة جنوب السودان بور رينق، آفاق تطوير التعاون الفني بين البلدين في مجال النفط.

وتعد نايل بيت المشغل الرئيسي لحقول النفط بدولة جنوب السودان.

وأعلن جادين لدى لقاءه المسؤول الجنوب سوداني، يوم الإثنين، جاهزية السودان لتقديم كافة أنواع العون النفطي لدولة جنوب السودان.

وأشار لتركيزهم في اللقاء الذي انعقد بالخرطوم، على تقديم الدعم اللوجستي لزيادة الإنتاج النفطي بالجنوب.

وأضاف: “هذا بجانب تسهيل مرور معدات وآليات وخدمات النفط التي تخص حقول دولة الجنوب عبر السودان”.

وتطرق اللقاء الاستفادة من المنشآت النفطية السودانية وتبادل الخبرات وبرامج التأهيل والتدريب المشترك بين البلدين.

وحثَّ رينق على تطوير الشراكة بين نايل بيت بجمهورية جنوب السودان وشركة سودابت السودانية.

وقال إن الشراكة ينبغي أن تشتمل على معالجة المعلومات الجيوفيزيائية والدراسات الفنية والاستكشافات التطويرية المتعلقة بالانتاج النفطي.

وأبرم البلدان اتفاقاً لإنشاء شركة خدمات بترولية بين (سودابت – نايل بيت) لتقديم الخدمات البترولية بدولة جنوب السودان.

وعانى قطاع النفط في البلدين من صعوبات كبيرة عقب انفصال جنوب السودان في العام 2011.

وفقد السودان ثلثيِّ إنتاجه النفطي، بينما قادت سياسات النظام البائد لإحداث خسائر كبيرة لدولة الجنوب بحرمانها من تمرير نفطها عبر الأراضي السودانية لأسباب سياسية.

ولاحقاً، ألقت تبعات جائحة كورونا بخسائر وخيمة على قطاع النفط في البلدين.

وحرر السودان أسعار الوقود بشكل كامل بدايات الشهر الحالي، ما أدى إلى آثار تضخمية في أسعار السلع والخدمات.

ويؤكد خبراء، أن من شأن التعاون النفطي بين البلدين، الإسهام في تحسين أوضاعهما الاقتصادية المتردية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى