أخبار

أنباء عن إصابة المخلوع البشير بفيروس كورونا

رجح محامو الرئيس المخلوع عمر البشير، إصابته بفيروس كورونا المستجد في معتقله الحالي بسجن كوبر المركزي.

الخرطوم: التغيير

تغيب الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، يوم الثلاثاء، عن جلسة المحكمة الخاصة بمدبري انقلاب 30 يونيو 1989، جراء شكوك بشأن اصابته بفيروس كورونا المستجد، بحسب إفادة هيئة الدفاع.

واستؤنفت بمهعد العلوم القضائية بالخرطوم،  جلسات محاكمة مدبري انقلاب 30 يونيو 1989.

وأبلغت إدارة سجن كوبر، قضاة المحكمة، بتعذر حضور المتهم للجلسات، لحاجته إلى راحة طبية، بعد  معاناته من السعال وآلام في الحلق.

وطالب رئيس هيئة الدفاع، عبد الباسط سبدرات، بنقل البشير إلى مستشفى خاص، لتطبيبه، والتقرير في حالته.

محذراً من بقاء موكله في السجن بوضعه الصحي المتدهور حالياً.

وأفاد قاضي المحكمة بأنهم في صدد متابعة الحالة الصحية للمتهم مع إدارة سجن كوبر.

وتابع: وفقاً لهذه المتابعة سيتم البت في ما إذا كان المتهم بحاجة إلى نقله لتلقي العلاج بمشفى خاص.

ويخضع الرئيس المخلوع عمر البشير، و27 من معاونيه للمحاكمة في تهم الانقلاب، وتقويض النظام الدستوري، وتصل العقوبات في القضية إلى الإعدام.

وأطاح انقلاب عسكري بقيادة المخلوع البشير، وبدعم من الجبهة الإسلامية القومية بحكومة رئيس الوزراء الصادق المهدي في 30 يونيو 1989.

قائمة الانقلابيين

وطبقاً لدفتر التحري، فإن التخطيط للانقلاب تم بواسطة الحركة الإسلامية منذ العام 1976.

وأوضح العقيد شرطة جمال محمد الخليفة، أن التخطيط إستمر حتى تنفيذه بواسطة كادر مدني وعسكري في يونيو 1989.

وكشف عن وجود فئتين مرتبطتين بالانقلاب وهما فئة من كوادر الجبهة الإسلامية شاركت في التخطيط والتنفيذ، وتحديد ساعة الصفر .

وتضم فئة كادر الجبهة كل من: حسن عبدالله الترابي، علي عثمان محمد طه، يس عمر الإمام، عبدالله حسن احمد، على الحاج، ابراهيم محمد السنوسي، عوض أحمد محمد الجاز، أحمد عبدالرحمن، ويرأسهم حسن الترابي.

والفئة الثانية ويطلق عليها لقب (السواقين)، المسؤولين عن ربط العسكريين بالمدنيين وتحديد الاجتماعات وأماكنها وإيصال العسكريين من أماكن الاجتماعات وتأمينها وتنفيذ كافة الأوامر المتعلقة بالانقلاب.

وتضم كل من: أحمد محمد علي الفشاشوية، الزبير أحمد حسن، محمد عبدالحفيظ الدنقلاوي، علي أحمد كرتي، عمر عبدالمعروف، محمود شريف، محمد حسن، نافع علي نافع وعلي الريح.

وأوضح الخليفة أن بعض المتهمين لم تشملهم الدعوى الجنائية بسبب الوفاة، وهم: حسن عبدالله الترابي، يس عمر الإمام، علي الريح، محمود شريف، عبد الله حسن.

وأشار إلى أن العسكريين الذين شاركوا في التخيطط وقاموا بالانقلاب هم: عمر حسن أحمد البشير، بكري حسن صالح، عبدالرحيم محمد حسين، الطيب ابراهيم محمد خير، عثمان أحمد، محمد محمود جامع، أحمد عبدالله النو، محمد الخنجر الطيب، عبدالله عبدالمطلب، محمد عوض الكريم بدوي، يوسف عبدالفتاح، عثمان عبدالله يوسف، صديق فضل، الهادي عبدالله، صلاح كرار، يونس محمود و فيصل علي.

ونوه إلى أن بعض العسكريين لم تشملهم الدعوى الجنائية بسبب الوفاة وهم إبراهيم شمس الدين، محمد الأمين خليفة، الزبير محمد صالح، محمد عثمان محمد سعيد، جمال الدين محمد مختار، بيويوكوان و دومنيك بايان.

وأضاف بأن التحريات أثبتت أن المتهمين التجاني آدم الطاهر، ابراهيم نايل ايدام سليمان أحمد سليمان، فيصل مدني مختار تم تعيينهم أعضاء مجلس قيادة الثورة صبيحة الانقلاب.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى