أخبار

عضو بـ«السيادي»: لجان «التفكيك» عمل سياسي تقره الوثيقة الدستورية

أدت لجان تفكيك وإزالة التمكين، بمحليات العاصمة السودانية القسم، القسم ،  أمام عضو مجلس السيادة الانتقالي ـ رئيس لجنة إزالة التمكين وتفكيك نظام الـ30 من يونيو  ، محمد الفكي، ورئيس القضاء بولاية الخرطوم ، حسن فضل الله.

الخرطوم:التغيير

وقال الفكي في كلمته ، قبيل أداء اللجان القسم  ، يوم الاثنين ، بحسب وكالة سونا ، إن عمل لجان التفكيك بمسمياتها المختلفة ، هو عمل سياسي في المقام الأول ، وذلك وفقا للوثيقة الدستورية والقانون الذي تم بموجبه تكوينها.

وأضاف “وانطلاقا من هذا المفهوم ، فإنه لن يتم السماح لأي من تكوينات وأعضاء النظام المباد في المؤتمر الوطني ، بممارسة أي نشاط  سياسي ، أوعقد ندوات أو اجتماعات حتى على مستوى الأحياء ، وانه سيتم منعهم بموجب القانون”.

وأشار عضو مجلس السيادة الانتقالي ، إلى أن الحرية والديمقراطية ، هي حصرياً للشعب السوداني بكافة شرائحه التي لم تقترف إثما بالتورط في عضوية المؤتمر الوطني المحلول وكافة مسمياته السياسية.

وتابع “ولم  تتورط في نهب المال العام أو ترتكب إثما في حق الشعب من كافة اشكال الأعمال التي  يحرمها ويجرمها القانون”.

من جانبه ، وصف والي ولاية الخرطوم ، أيمن خالد “هذا اليوم” بأنه خالد، مشيراً إلى أن  الثورة انطلقت اليوم لتفكيك التمكين بولاية الخرطوم، باعتبارها أم ولايات التمكين والفساد بالنظام  المباد.

إلى ذلك، قال عضو اللجنة العليا لتفكيك نظام ال٣٠ من يونيو وإزالة التمكين، وجدي صالح، إن محاولات الإحباط والتشكيك التي تطلق عبر الشائعات ضد  أعضاء لجنة التفكيك، لن تسنيهم عن أداء عملهم.

وأضاف صالح ، أن الثورة مستمرة وبصورة أقوى،  مشيرا إلى أن عناصر النظام المباد لن يعودوا للحكم مرة أخرى “وان عشمهم في ذلك كعشم ابليس في الجنة”، على حد قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى