أخبار

عودة الحياة إلى طبيعتها بعد قرار برفع حظر التجوال في الجزء الجنوبي لمدينة بورتسودان

عادت الحياة إلى طبيعتها في القطاع الجنوبي لمدينة بورتسودان، بعد أن أصدر والي ولاية البحر الأحمر، عبدالله شنقراي أوهاج، أمر طوارئ خاص برفع حظر التجوال، اليوم الثلاثاء.

الخرطوم:لتغيير

وبحسب الأمر طالب الوالي، الجهات الشرطية والأمنية وضع التحوطات اللازمة للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، حيث شهدت أجزاء من المدينة مؤخراً حالات انفلات خلفت عدداً من القتلى والجرحى.

وكانت حكومة البحر الأحمر شرقي السودان قد أعلنت، قبل اسبوعين، حظر التجوال في الأحياء الجنوبية من حاضرة الولاية بورتسودان على خلفية تجدد اشتباكات أهلية، حيث تشهد المدينة وتيرة صراعات قبلية منذ العام 2019، كان آخرها منذ حوالي شهر.

وبحسب إفادات لشهود عيان، فقد عاد الهدوء إلى أحياء دار النعيم، الذاندا، فيلب، إلى جانب مربعي ٢٨ و ٢٧ بحي المطار.

الجدير بالذكر، أن قوات من الشرطة كانت، قبل اسبوع من الآن، قد أعتقلت عشرات المواطنين أثناء خروجهم من مسجد حي دار النعيم بعد أداء صلاة العشاء، بتهمة خرق حظر التجوال، قبل أن تطلق سراحهم لاحقاً.

وكانت الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة قد طالبت السلطات برفع ما وصفته بالحصار المضروب على حي دار النعيم وحذرت من مغبة منع المواطنين من الحصول على الماء.

كما طالبت في بيان لها بإقالة والي الولاية ولجنة الأمن وإطلاق سراح جميع المعتقلين، داعية رئيس مجلس السيادة ونائبه ورئيس الوزراء ومجلس شركاء الفترة الانتقالية بالتدخل الفوري.

وشددت على التحقيق المستقل العادل والشفاف في الأحداث وطالبت باستبدال كل القوات الموجودة في أماكن الأحداث بقوات مهنية وقومية وقادرة على التعامل مع المواطنين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى