أخبار

«نداء السودان» يجمد عضويته في مركزي «الحرية والتغيير»

قرر تحالف نداء السودان، تجميد عضويته في المجلس المركزي بقوى إعلان الحرية والتغيير اعتباراً من 29 يونيو 2021م.

الخرطوم: التغيير

أصدر المجلس القيادي لقوى نداء السودان- أحد مكونات الحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية، قرارا بتجميد عضويته في المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير.

وصدر القرار خلال الاجتماع الرابع لقوى نداء السودان والذي انعقد بدار حزب الأمة القومي أمس، في دورته الجديدة.

وأفاد المجلس بحسب وكالة السودان للأنباء اليوم، أنه بناءاً على الالتماس المقدم من حركة جيش تحرير السودان تقرّر أن يسري التجميد ابتداءاً من 29 يونيو 2021م.

ونوّه إلى أن القرار جاء، استناداً على لائحة المجلس القيادي- المادة الثالثة- الفقرة 6، والتي تنص على أن النصاب القانوني لعقد اجتماع المجلس القيادي بحضور ثلثي المجلس، على أن يكون زمان ومكان الاجتماع متوافقاً عليه من جميع الكتل وعملا بأحكام المادة الثالثة الفقرة السابعة والتي تقرأ: «تتخذ قرارات المجلس بالإجماع أو التوافق عليه أو الأغلبية».

ودعت كتلة نداء السودان، الأحد الماضي، أعضاءها المشاركين في المجلس المركزي للحرية والتغيير، إلى إجتماع مهم الثلاثاء، للنظر في استمرارية العضوية في المجلس الحالي.

ويقود حزب الأمة القومي، أحد قوى الكتلة الرئيسة مبادرة لإجراء إصلاحات على قوى الحرية والتغيير.

وأمّن اجتماع المكتب القيادي لقوى نداء السودان برئاسة الأمين العام مني أركو مناوي، على وحدة الكتلة والعمل على هيكلتها واصلاحها.

وأكد الإجتماع الذي عقد بدار الأمة الأحد الماضي، دعمه لمبادرة حزب الأمة القومي واللجنة الفنية لإصلاح الحرية والتغيير.

وفي وقتٍ سابق، اتهم حزب الأمة القومي، المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، بالوقوف ضد عملية إصلاح الحاضنة السياسية للحكومة، واختطاف إرادة الجماهير.

وجاءت تصريحات الحزب، بعد إعلان المجلس رفضه لمبادرة إصلاحية استضافها الأمة القومي في مقره بأم درمان.

وقال الحزب في بيان إن محاولات التقليل من مبادرته والهروب من التحديات الماثلة، لن يجدي نفعاً.

ودعا لإصلاح التحالف بمشاركة جميع قوى الثورة السودانية، وبعيداً عن محاولة اختطاف إرادة الجماهير.

وتوافق المشاركون في الاجتماع على اختيار طاقم مدني جديد بمجلس السيادة، يكون قادراً على تنفيذ أهداف الثورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى