أخبار

الولايات المتحدة تدعو اسرائيل للعمل مع الشق المدني بالسودان

حثت إدارة رئيس الولايات المتحدة جو بايدن، دولة إسرائيل على العمل مع الشق المدني بالحكومة السودانية، بدلاً عن العمل مع المكون العسكري فقط، وذلك في سبيل المضي قُدماً في عملية التطبيع بين الدولتين.

التغيير- وكالات

ووفقاً لاكسيوس، فإن القائم بالأعمال الأمريكي في الخرطوم، أُخبر أن تعاملات إسرائيل مع المكون المدني بالحكومة الانتقالية بالسودان تكاد تنعدم، وأن إسرائيل تفضل العمل مع المكون العسكري والاستخبارات الأمنية حصراً.

وقد أخبر المكون المدني إدارة جو بايدن بأن تتدخل بخصوص هذا الوضع.

وبحسب التقرير فقد نقل  المسؤولون في وزارة الخارجية هذه الرسالة بعد ذلك إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية ومكتب رئيس الوزراء.

وأوضحوا أن وزارة الخارجية تعتقد أيضاً أن إسرائيل يجب أن تعمل مع السودان من خلال قنوات مدنية.

وتأمل الولايات المتحدة أن تساعد هذه التحركات في المضي قُدماً في عملية التطبيع بين الدولتين، والتي تمر بتوترات في الآونة الأخيرة.

توتر ورفض

بدأت التوترات بالظهور على السطح منذ أن حطت طائرة تجسس إسرائيلية- تتبع للموساد- بالخرطوم في الأسبوع الماضي، وذلك بحسب تقرير اكسيوس.

وقد قابل وفد الموساد، نائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي محمد حمدان دقلو «حميدتي».

وبحسب اكسيوس، يعمل «حميدتي» على تقوية علاقاته مع الإسرائيليين من أجل تمرير أجنداته الخاصة.

ووفقاً لمصادر إخبارية فإن المسؤولين السودانيين لم يتقبلوا الزيارة واعتبروها نهجاً إسرائيلياً يهدف إلى تقويض «البرهان» والحكومة المدنية.

وكان قد ذُكِر في وقتٍ سابق أن الحكومة الإسرائيلية أعربت عن استيائها من الحكومتين السودانية والبحرينية.

ويأتي هذا الاستنكار في ظل دعم البلدين لتشكيل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة- لجنة التربية والتعليم، في قطاع غزة مطلع الشهر الحالي.

ويُذكر أن الحكومتين في الخرطوم والمنامة كانتا من بين أربع دول قامت بتطبيع العلاقات رسمياً مع دولة إسرائيل العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى