أخباررياضة

الهلال والمريخ.. أكبر الأحزاب الجماهيرية بالعاصمة والولايات

برهن فريقا القمة الهلال والمريخ أنهما أكبر حزبين جماهيريين بالسودان، وأنهما أحد الملاجئ الرئيسة للأهالي من ضغوطات الحياة والظروف الاقتصادية القاتمة.

التغيير: عبد الله برير

حظي عملاقا الكرة السودانية (الهلال والمريخ) باستقبالات خرافية بكل من حلفا الجديدة شرقيِّ السودان وأبو حمد شماليِّ البلاد.

وسافر الغريمان التقليديان شرقاً وشمالا لأداء مواجهات في بطولة كأس السودان التي عادت للواجهة بعد غياب.

وفي مدينة أبوحمد اصطف عشاق (هلال الملايين) على مشارف المدينة لاستقبال الضيف القومي.

ولم يقتصر الاستقبال على جماهير الهلال فقط إذ حضر بجانبه أنصار الند التقليدي المريخ في لوحة تعبر عن الروح الرياضية.

وشوهدت جموع مستقبلي الفريق الأزرق على متن السيارات والدراجات النارية وهي تلوح بشعار النادي.

الترحاب امتد للجهاز الفني للهلال الذي قوبل بحفاوة بالغة حيث نُظمت للطاقم البرتغالي رحلة نيلية عبر المراكب التقليدية.

لفتة بارعة قامت بها إدارة الهلال وهي تهدي طفلاً سودانياً شعار النادي.

وكان الطفل قد رابط بفندق بعثة الهلال ورفض المغادرة إلا بعد مقابلة اللاعبين.

وكافأت إدارة النادي المشجع الصغير بإهدائه قميصاً وأخذ صور تذكارية رفقة الطاقمين الفني والإداري.

وفي الاتجاه المقابل استقبلت جموع غفيرة بحلفا الجديدة شرق السودان فريق المريخ.

وتكررت ذات مشاهد الحفاوة التي حظي بها الهلال شمالاً مع المريخ في الشرق.

ورغم فوز المريخ والهلال برباعية على الشرطة أبو حمد وأكوبام حلفا الجديدة برباعية إلا أن أهدافاً إنسانية أخرى تحققت من الزيارة.

وبُعيد لقاء المريخ ومضيفه، أقام أكوبام حفل عشاء فاخر للبعثة الزائرة.

وأقيم حفل غنائي على شرف بعثة المريخ في زيارته التاريخية للمدينة.

وقدّم أصحاب الأرض دروعاً تكريمية لنادي المريخ، سُلمت لرئيس البعثة عمر نقد ولاعب الفريق السماني الصاوي.

وردّ المريخ الجميل بتبرعه بدخل المباراة كاملا (حوالي 5 ملايين جنيه) لنادي اكوبام تقديراً لحفاوة الاستقبال وحسن المعاملة.

وحطمت مباراتا القمة أرقاما قياسية شرق وشمال البلاد من حيث الحضور الجماهيري.

في حلفا الجديدة امتلا ملعب المباراة بالجماهير التي شجعت وآزرت فريق أكوبام.

وفي أبو حمد احتلت جماهير المدينة الإستاد وحققت دخلا غير مسبوق في تاريخ المباريات (كذلك قرابة 5 ملايين جنيه).

وأدى تجميع أندية الممتاز بالخرطوم، وايقاف مباريات الولايات، بالإضافة إلى توقف منافسة كأس السودان؛ لجعل الجماهير متعطشة لمعانقة الهلال والمريخ بالولايات بعد عامين من الغياب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى