أخبار

نساء الجبهة الثورية يطالبن بتنفيذ الـ«40%» للمرأة في السلطة الانتقالية

طالبت نساء الجبهة الثورية، بضرورة تنفيذ نسبة الـ«40%» لمشاركة المرأة في السلطة الانتقالية بالسودان، وفقاً لما نصت عليه الوثيقة الدستورية، ونوهن لضرورة المصادقة على اتفاقية «سيداو».

الخرطوم: التغيير

بحث عضو عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، نائب رئيس الجبهة الثورية مالك عقار إير، مع وفد من نساء الجبهة الثورية، أهمية تنفيذ نسبة الـ«40%» لمشاركة المرأة في مؤسسات السلطة الانتقالية.

وأقرت الوثيقة الدستورية مشاركة المرأة بنسبة 40% في المجلس التشريعي الانتقالي، وحفظ جميع حقوقها الواردة في الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها السودان، علاوة على المساواة والتمييز الإيجابي.

والتقى مالك عقار، وفد نساء الجبهة الثورية في مكتبه بالقصر الجمهوري في الخرطوم الأحد، وتطرق اللقاء إلى عدد من القضايا.

وقالت عضو الوفد إنعام هارون في تصريح صحفي، إن الوفد سلّم عضو مجلس السيادة، نائب رئيس الجبهة الثورية، مذكرةً بشأن ضرورة تنفيذ نسبة مشاركة المرأة حسبما نصت عليه الوثيقة الدستورية واتفاق جوبا لسلام السودان، والنظام الأساسي لتنظيمات الجبهة الثورية.

وأضافت بأن عضو مجلس السيادة وعد بتنفيذ ما جاء في مذكرة أمانة المرأة بالجبهة الثورية، خاصةً فيما يتعلق بمشاركتها في المجلس التشريعي القومي ومجالس الولايات.

وأوضحت إنعام أن اللقاء أمن على ضرورة الاسراع في استئناف التفاوض لاستكمال عملية السلام الشامل بالبلاد.

وأشارت إلى أن اللقاء بحث أهمية مصادقة السودان على اتفاقية سيداو باعتبارها إتفاقية دولية تعزز من مشاركة المرأة في كل مناحي الحياة العامة.

ووقعت الحكومة الانتقالية مع تحالف الجبهة الثورية، الاتفاق النهائي للسلام الشامل بجوبا عاصمة دولة جنوب السودان في أكتوبر المنصرم.

وضم تحالف الجبهة الثورية قوى مسلحة من دارفور، حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، وحركة العدل والمساواة بزعامة جبريل إبراهيم، وحركة تحرير السودان- المجلس الانتقالي بقيادة الهادي إدريس يحيى وهو الذي يرأس التحالف حالياً، والحركة الشعبية- شمال بقيادة مالك عقار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى