أخبار

السلطات تعلن إحباط محاولة تفجير ثانية في مدينة بورتسودان

أعلنت الشرطة السودانية عن إحباطها لمحاولة ثانية للتفجير في مدينة بورتسودان المطلة على ساحل البحر الأحمر، والتي تشهد توترات وصراعات أهلية.

الخرطوم: التغيير

وقال الناطق الرسمي بأسم الشرطة، اللواء عمر عبدالماجد، إن الأوضاع في ولاية البحر الأحمر بشكل عام، ومدينة بورتسودان بالتحديد أصبحت هادئة ومستقرة.

مؤكداً على أن هنالك اصرار كبير على عودة الحياة لطبيعتها رغم التفجير الذي حدث في حي سلبونا.

وأعلن عبد الماجد في حديثه لبرنامج (كالآتي) بقناة النيل الأزرق أن السلطات أحبطت محاولة تفجير أخرى في فندق بنفس الحي.

وأوضح أن القوات المشتركة وصلت بورتسودان وتم رفع المتاريس من الشوارع بمعاونة المواطنين الذين لديهم رغبة في عودة الحياة لطبيعتها.

وشدد عبدالماجد على إهتمام قيادة الدولة بما يجري في البحر الأحمر وخاصة بعد هذا التطور الجديد في الأحداث. كاشفاً عن ضبط عدد من المتهمين وترحيلهم للخرطوم للتحقيق معهم.

وأضاف إن الشرطة ستكشف وتملك كل المعلومات للرأي العام بعد استكمال عمليات التحقيق، لافتاً الى أن الوفد الحكومي الاتحادي، الذي زار المدينة، قام بزيارة لأهالي الضحايا وقدم واجب العزاء.

وتشهد المدينة الساحلية توترات أهلية منذ فترة طويلة، كان آخرها سقوط أعداد من القتلى والجرحى، يوم السبت، بعد تفجير بعبوة ناسفة استهدف تجمع من المواطنين بنادي رياضي.

وكانت لجنة أطباء السودان المركزية – غير حكومية، قد اعلنت وقوع أربع حالات وفاة وثلاث إصابات، إثر انفجار عبوة متفجرة «قرنيت» في نادي الأمير، المأهول بعدد كبير من مرتادي النادي والمنطقة، في حي سلبونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى