أخبار

السودان: لجنة المفصولین تطالب بإصدار جدول التدرج الوظیفي للمعاشیین

قرّرت لجنة النظر في قضية المفصولين تعسفياً من الخدمة المدنية في السودان، مخاطبة دیوان شؤون الخدمة لإصدار جدول التدرج الوظیفي للمعاشیین، فيما رفعت توصيات لمجلس الوزراء بشأن عدد من المفصولين.

الخرطوم: التغيير

رحبت لجنة النظر في قضیة المفصولین تعسفیا من الخدمة المدنية في السودان، بصدور قرار بشأن أسس وضوابط تحسین المعاش للمفصولین تعسفیاً، والخطوات التي إتخذها الصندوق الوطني للمعاشات والضمان الإجتماعي بتشكیل لجان للبدء في تنفیذه.

وعقدت اللجنة اجتماعها الدوري رقم «58» اليوم الأربعاء بمقرها في الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

واطلعت اللجنة على قرار وزیر شؤون رئاسة مجلس الوزراء رقم «338» والخاص بأسس وضوابط تحسین المعاش للمفصولین تعسفیا.

وقرّرت اللجنة مخاطبة دیوان شؤون الخدمة لإصدار جدول التدرج الوظیفي للمعاشیین لتسهيل مهمة صندوق المعاشات في تنفیذ القرار الوزاري.

واستعرضت اللجنة تقاریر اللجان الفرعیة، وأصدرت توصیات بشأن طلبات المفصولین في عدد من المؤسسات والوزارات ورفعت توصیاتها بشأنها إلى وزير شؤون رئاسة مجلس الوزراء.

ومن أبرز الطلبات التي تلقتها اللجنة، «102» استمارة من الشركة القومية للنقل البري «بيكاسو» وقررت إعادة «15» للخدمة ونحسين معاش «37» وعدم الاختصاص في «17» واستكمال البيانات في «33».

وتلقت «17» استمارة من بنك الخرطوم «ملحق» وتقرر إعادة «6» للخدمة وتحسين معاش «11» مفصولاً.

كما تلقت استمارتين لمشروع كناف أبو نعامة «ملحق» وقررت تحسين معاش «2».

وتلقت «13» استمارة من رئاسة الجمهورية «ملحق» وقررت إعادة «9» للخدمة وتحسين معاش «2» وتحسين درجة «1» واستبعاد «1» لعدم الاختصاص.

واتخذت اللجنة قرارات مماثلة بشأن عدد من المؤسسات الأخرى.

وستواصل اللجنة عقد اجتماعاتها الدوریة أسبوعیاً للنظر في ملفات المفصولین تعسفیاً من الخدمة المدنیة.

وتشكلت لجنة النظر في قضايا المفصولين تعسفياً من الخدمة المدنية من يونيو 1989م إلى ديسمبر 2018م، بقرار من مجلس الوزراء في أكتوبر 2019م، عقب الإطاحة بنظام الرئيس المعزول عمر البشير في أبريل 2019م.

وكان رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، أكد أن إجراءات اللجنة تهدف إلى رد الاعتبار لهم في المقام الأول، وإحقاق العدالة، ورد الحقوق وتسوية المظالم.

وعقدت اللجنة سلسلة اجتماعات، وتلقت عدداً كبيراً من الطلبات أصدرت بموجبها قرارات بإعادة مفصولين وتحسين معاشات آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى