أخباراقتصاد

وزير سوداني: سياسة توحيد سعر الصرف حدت من مضاربات العملة

قال مجلس الوزراء السوداني ، إن تكامل المجهودات، أسهم في الحد من نشاط المضاربة بالعملة.

الخرطوم:التغيير

ترأس وزير شؤون مجلس الوزراء ، خالد عمر يوم الأربعاء ، اجتماع لجنة إنفاذ السياسات الاقتصادية لتوحيد سعر صرف الجنيه السوداني ، مقابل العملات الأجنبية.

وأتى الاجتماع بحضور وزير الثقافة والإعلام ، ووكيل أول وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي ، والأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج ، ونائب محافظ بنك السودان المركزي ورئيس هيئة الأمن الاقتصادي ورئيس اتحاد المصارف ومديري عدد من البنوك.

وأكد الوزير ، أن بذل المجهودات على مستوى السياسات والإجراءات المتبعة ، أسهم في الحد من نشاط المضاربة في العملة.

ووجه بضرورة السعي المتواصل ، وإحكام المتابعة والتنسيق بين الجهات المختلفة ، لضمان استمرار استقرار سعر الصرف.

وشدد الوزير ، على أهمية إنجاح السياسات الاقتصادية الكلية للبلاد ، بإحكام التعاون بين بنك السودان المركزي والبنوك الأخرى.

وأكد على ضرورة الاستمرار في الإعلان عن الأسعار الجديدة ، للعملة الأجنبية يوميا قبل وقت كافٍ.

كما شدد على أهمية الرقابة المستمرة من قبل الإدارات العليا للبنوك ، وتسهيل الإجراءات المتعلقة بشراء وبيع العملة الأجنبية من البنوك ، ومعالجة شكاوى العملاء المتعلقة بطريقة تعامل الموظفين ، وعمل الصرافات بمطار الخرطوم.

واستعرض الاجتماع تقريراً مفصلاً ، حول الجهود المتواصلة لضمان إنجاح السياسات الاقتصادية لتوحيد سعر الصرف وتذليل العقبات التي تعترضها.

إلى ذلك ، أشاد الاجتماع بنتائج مزادات النقد الأجنبي لبنك السودان المركزي، وقرارات وزارة التجارة لوقف الاستيراد غير المقنن والحملات الأمنية التي قال إنها في استقرار سعر الصرف.

كما أمن الاجتماع على مواصلة بنك السودان المركزي ، والجهات ذات الصلة العمل ، لمعالجة مشكلات التحاويل النقدية بين البنوك المحلية والدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى