أخبار

السودان: قمة بين «الحلو – نور» في كاودا

استضافت مدينة كاودا، لقاءً نادراً بين القائدين عبد العزيز آدم الحلو، وعبد الواحد محمد النور.. فهل يسهم اللقاء في تقريب حلم السلام السوداني؟

الخرطوم: التغيير

التأم اجتماع مغلق بين رئيسيّ الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، القائد عبد العزيز الحلو، وحركة جيش تحرير السودان، عبد الواحد نور، في معقل الشعبية مدينة كاودا الحصينة.

وتوافق الحلو ونور على تكوين لجان عمل مشتركة بين الطرفين، من دون إعطاء توضيحات بشأن اللجان أو طبيعة عملها.

ووصل نور إلى كاودا، يوم الأحد، في زيارة مقرر أن تستمر لعدة أيام.

والتقى نور في الزيارة بقادة الشعبية في اجتماع مطوّل.

وتعد كاودا التابعة لمحلية هيبان بولاية جنوب كردفان، المعقل الرئيس للحركة الشعبية شمال، وتقع على ارتفاع شاهق، وتحوطها تحصينات طبيعية جبلية.

وعادت الحركة الشعبية إلى طاولة المفاوضات مع الحكومة الانتقالية، على أمل التوصل إلى سلام.

ومن المنتظر أن تبدأ جولة جديدة بين الطرفين قريباً في عاصمة دولة جنوب السودان جوبا.

في الأثناء، لا يزال عبد الواحد نور، بعيداً عن منبر جوبا، متخيراً أن يطلق مبادرة للسلام باسم (الحوار السوداني – السوداني).

ولا يعرف بعد ما إذا كان لقاء كاودا يساهم في تسريع وتيرة التفاوض، أم  يسهم في تعقيد المشهد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى