أخبار

والي سنار لـ«التغيير»: الوضع على حافة الفيضان

حذر من تجدد كارثة العام الماضي

 

كشف والي سنار، الماحي سليمان، عن ارسالهم نداء استغاثة للحكومة المركزية بشأن موسم الفيضان، في ظل تنامي المخاوف من تكرار سيناريو كارثة الخريف الماضي.

التغيير: علاء الدين موسى

حذّر والي سنار الماحي سليمان، من تكرار حدوث فيضان العام الماضي الذي أدى إلى تهديم آلاف من البيوت، وأتلف مئات من البساتين الزراعية بالولاية.

وقال الوالي في تصريح خاص لـ«التغيير»، يوم الأحد، إن الوضع  على حافة الفيضان، وهذا يجعلنا في أعلى درجات الاستعداد.

وأضاف: “حتى الآن الوضع تحت السيطرة”.

وأكد الوالي تقدمه بطلب استغاثة لحكومة المركز لارسال معينات تساعد في السيطرة على الفيضان.

وأشار إلى أنهم لم يتلقوا  استجابة من أي جهة”.

وأوضح  سليمان أن  ولاية سنار نجحت في تأهيل الجسر الواقي في منطقة سنجة بعد انهياره خلال فيضان العام الفائت.

لافتا إلى أن الولاية عملت منذ وقت مبكر على تأهيل وتخطيط وترحيل بعض المناطق المتضررة، وإعادة توطين حوالي 100 ألف مواطن (30% من المتضررين العام الماضي) إلى مناطق آمنة.

وتتزايد المخاوف في السودان من احتمال تكرار مأساة فيضانات العام الماضي التي أودت بحياة 117 شخصاً، ودمرت 100 ألف منزل، وشردت نحو 600 ألف شخص.

في نهاية الأسبوع الماضي توقعت الإدارة العامة للخزانات بوزارة الري والموارد المائية حدوث زيادة في وارد مياه النيل الأزرق كنتيجة لهطول أمطار غزيرة في الهضبة الإثيوبية.

وقالت الوزارة إنه ستحدث زيادة تدريجية لمناسيب مياه النيل الأزرق جنوب خزان الروصيرص وشماله حتى الخرطوم.

ودعت الوزارة المواطنين إلى اتخاذ الحيطة والحذر حفاظا على الأرواح والممتلكات. كما تحدثت تقارير عن ارتفاع في منسوب نهر عطبرة، مما أدى إلى وصول كميات غير متوقعة من المياه إلى بحيرة سد مروي في شمال السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى