أخبار

البرهان: نتطلع إلى «علاقات طبيعية» مع أمريكا

عبّر عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني، عن تطلع البلاد إلى علاقات طبيعية مع الولايات المتحدة الأمريكية، ودعا الأخيرة إلى تقديم الدعم لإنجاح الفترة الانتقالية.

الخرطوم: التغيير

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، تطلع السودان إلى إقامة علاقات طبيعة مع الولايات المتحدة الأمريكية، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

والتقى البرهان بمكتبه في الخرطوم، الأحد، بمديرة  الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية سامانثا باور، عضو مجلس الأمن الوطني الأمريكي والوفد المرافق لها، بحضور القائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم براين شوكان.

وبدأت المسؤولة الأمريكية، يوم السبت، زيارة إلى السودان، لبحث سبل تعزيز الشراكة بين البلدين، والمساعدة على إدماج الخرطوم في الاقتصاد العالمي.

واستهلت سامانثا زيارتها للسودان، من عاصمة إقليم دارفور، مدينة الفاشر، غربيِّ البلاد.

وأجرت مباحثات مع والي شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن، تناولت تطورات الأوضاع بالولاية.

ودعا البرهان خلال اللقاء، الولايات المتحدة إلى تقديم الدعم للسودان لإنجاح الفترة الانتقالية وإقامة انتخابات نزيهة تعزز مسيرة الديمقراطية بالسودان.

وعبر عن الشكر للدعم الذي قدمته أمريكا للسودان خلال الفترة الماضية.

وشدّد على حرص السودان واستعداده لفتح المسارات لتوصيل الدعم الإنساني لجميع اللاجئين بالمعسكرات.

ورحب بمديرة الوكالة الأمريكية، وعبر عن تقديره للزيارة التي تصب في تطوير العلاقات.

من جانبها، عبرت سامانثا عن حرص بلادها على تحقيق العدالة، ورغبتها بتقديم المساعدات للسودان في المجالات كافة.

وتحولت علاقات الخرطوم وواشنطن إلى التطبيع والتعاون في عهد الحكومة الانتقالية.

وكانت سامانثا عبرت خلال مؤتمر صحفي عن سعادتها بالزيارة.

وأشارت إلى أنها لمست التغيير والأمل في الشارع السوداني رغم الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

ووصفت التغيير في السودان بالمعجزة.

وقالت إن ادارة الرئيس بايدن مع استكمال هذه المعجزة.

وأوضحت أنها تتفهم تطلع السودانيين لحلول سريعة للمشكلات الكثيرة التي يعانون منها.

وأضافت: «ذلك أمر يحتاج لجهد وموارد ووقت بالتأكيد».

وتابعت: «الإدارة الأمريكية ستمضي قدماً في شراكتها التنموية مع السودان وتقديم كل ما يمكن لمساعدة الحكومة الانتقالية لإنجاز مهام الانتقال المعقدة والجسيمة»- حسب وصفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى