أخبار

«الخرطوم» تؤكد السيطرة على مناطق معرضة للسيول والفيضانات

مدير عام وزارة الإعلام بالخرطوم: حملات رش ضبابي ورذاذي لمكافحة الذباب

قال المدير العام المكلف لوزارة الثقافة والإعلام ، بولاية الخرطوم ، يوسف حمد يوسف ، إن حكومته ضخت نحو 4 مليارات جنيه ، لمجابهة تداعيات طوارئ الخريف بمحليات الولاية السبع.

الخرطوم : التغيير: سارة تاج السر

وأكد حمد في تصريح لـ(التغيير) ، السيطرة على مناطق الهشاشة بنسبة 100% ، من خلال تقوية وتدعيم التروس الواقية من السيول والفيضانات ، وذلك في إطار خطة حكومة الولاية التي تسعى للحد من مخاطر الفيضانات والسيول.

وأعلن عن تنفيذ حملات رش ضبابي ورذاذي مكثفة في غضون 48 لمكافحة الذباب المنزلي بالولاية ، وقال إن حكومة الولاية رصدت نحو 4 مليارات جنيه لتداعيات طوارئ الخريف.

ولفت يوسف ، إلى أن التجهيزات اكتملت بنسبة 90% ، لكنه أوضح في ذات الوقت أن هذه العمليات ستكون متواصلة طوال أيام السنة ، مضيفاً “المعالجات مستمرة ولن نعمل بالمناسبات”.

وفي السياق ، حدد تقرير صادر من وزارة البني التحتية والمواصفات بالولاية ، اطلعت عليه (التغيير) 39 نقطة وصفها بالمناطق ذات الهشاشة التي تحتاج إلى معالجات.

وتشمل مناطق : “توتي، سوبا غرب ، اللاماب حي البحر، العزوزاب وود عحيب، الشجرة، الرميلة، المقرن، بمحلية الخرطوم.

وفي جبل أولياء مناطق “الكلاكلة القلعة والمنورة، القبة من 1-15، ود العقلي، الفتيح، أم عشر، قرى الشقيلاب، ديم البسطاب”.

أما في محلية الخرطوم بحري، بلغت مناطق الهشاشة 14 نقطة وهي:  “جزيرة الرويان، قرى الغار والشايقية، التكينة، الكدرو، واوسي غرب ووسط، الجيلي، الخليلة والفكي هاشم والدبة وقرى الجعليين وأبوضريوة، الخوجلاب وأبو حليمة، النية، التمانيات، شمبات، الازيرقاب، الكباشي، السقاي”.

وفي شرق النيل مدينة النيل الأزرق، أما محلية أمدرمان، فامتدت مناطق الهشاشة من “الشقلة حتى القيعة، بركة الشاطئ وقوز نصير، أم عوينة، السليمانية والشقيلة”. فيما اشتملت في محلية كرري على “السروراب وايد الولي، الشيخ الطيب، كرري البلد، المغاوير، الترس الغربي، الكوداب والحوشاب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى