أخبارثقافة

المركز الثقافي التركي بالخرطوم يدعو الكتاب السودانيين لبرامج مشتركة

يسعى المركز الثقافي التركي في الخرطوم للتعاون مع الكُّتاب السودانيين عبر تنظيم برامج مشتركة، تشمل المعارض وحفلات توقيع الكتب.

الخرطوم: التغيير

بحث المركز الثقافي التركي “يونس إمرة” في العاصمة السودانية الخرطوم، خطط للتعاون بين الكُتَّاب والأدباء السودانيين والمركز وسُبل دعمهم.

ونظم المركز بمقره السبت، “جلسات القهوة التركية” في جلسته الثانية والتي جمع فيها كُتَّاب وأدباء سودانيين.

وتمت مناقشة كيفية إقامة تعاون بين الكُتَّاب والأدباء وبين المركز، والإمكانيات التي يمكن أن يقدمها لهم المركز ومناقشة أفكارهم وتوقعاتهم.

ورحب مدير المركز الثقافي التركي بالخرطوم فاروق اسن، بالضيوف من الكتاب والأدباء السودانيين، وأعرب عن سعادته بلقائهم من خلال هذا البرنامج.

وتحدث مدير المركز عن إمكانية تنظيم برامج مشتركة، ومعارض، وحفلات توقيع الكتب، ونشر مجلة أدبية باللغتين العربية والتركية.

إضافة إلى دعم المركز للكُتَّاب السودانيين في ترجمة المؤلفات السودانية إلى التركية.

ويقدم المركز الثقافي التركي “معهد يونس إمرة” بالخرطوم  القهوة التركية لضيوفه المشاركين في الفعاليات التي ينظمها تحت اسم “جلسات القهوة التركية”.

مما يضفي جوًا أكثر ودية  أثناء الأنشطة الاجتماعية و الثقافية.

وللقهوة التركية مكانة مهمة في الثقافة التركية، عادة ما تجمع الأشخاص الذين يرغبون في التحدث أو مشاركة الأخبار الجيدة أو تبادل الأفكار حول موضوع ما.

وعندما يقدم لك الأتراك عرض “تعال، فلنتناول قهوة” هو في الواقع يعني  “تعال، لدي أشياء مهمة أحدثك عنها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى