أخبار

الأرصاد السودانية تحذر: موسم الأمطار بلغ ذروته

توقعت هيئة الأرصاد السودانية، أمطاراً غزيرة وسيول بولايات البحر الأحمر والشمالية ونهر النيل، وحذرت العاملين في التعدين التقليدي بتلك المناطق بعد وصوب موسم الأمطار إلى ذروته.

الخرطوم: التغيير

حذّرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية السودانية، من أن موسم الأمطار وصل ذروته، وقد يمتد إلى منتصف شهر سبتمبر المقبل.

وشهدت عدة ولايات سودانية الأيام الماضية أمطار غزيرة، أدت إلى سيول وأضرار كبيرة في الطرق والممتلكات العامة والخاصة ببعض المناطق.

وأدت الأمطار الغزيرة التي هطلت على العاصمة الخرطوم ليل السبت إلى تجمعات كبيرة للمياه، مما تسبب في تعطل حركة المرور.

وأوضح مدير إدارة التوقع بالهيئة محمد أحمد محمد صباح الخير، أن الفاصل المداري تقدم شمالاً خارج الحدود السودانية إلى الحدود الجنوبية لمصر.

ونوه لوقوع كل البلاد تحت تأثير الرياح الجنوبية الرطبة، وتقدُّم حزام المطر شمالاً ليشمل ولايات البحر الأحمر، نهر النيل والشمالية.

وأضاف طبقاً لوكالة السودان للأنباء (سونا)، أن موسم الأمطار لهذا العام بلغ ذروته.

ودعا المواطنين الذين يعملون في مناطق التعدين الأهلي للذهب بأخذ الحيطة والحذر.

وأشار إلى الأمطار الغزيرة في تلك المناطق والسيول المتوقعة من المناطق المنحدرة من جبال البحر الأحمر، تمثل خطراً على حياتهم خلال فترة ذروة موسم الأمطار التي قد تمتد إلى منتصف سبتمبر المقبل.

وكانت الهيئة توقعت هطول أمطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية بولايات نهر النيل وشمال وجنوب كردفان.

وذكرت أنها قد تؤدي لسيول جارفة في الجزء شمال الوسط من نهر النيل وشمال ولاية شمال كردفان.

وتوقعت هطول الأمطار المتوسطة إلى الغزيرة في أجزاء كبيرة من ولاية جنوب كردفان وشرق ولاية كسلا.

ونوهت وحدة الإنذار المبكر بالهيئة إلى أنها رصدت انتشار السحب الركامية مساء الأحد، في ولايات البحر الأحمر، الشمالية والنيل الابيض.

وتوقعت هطول الأمطار الخفيفة إلى المتوسطة في تلك الولايات.

وأشارت الوحدة إلى انتشار السحب الركامية الرعدية الممطرة فوق ولايات الجزيرة والنيل الابيض والأجزاء الشمالية من شمال كردفان وشمال دارفور.

وبناءً على ذلك توقعت هطول أمطار متوسطة إلى غزيرة مصحوبة بالعواصف الرعدية والرياح القوية في تلك الولايات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى