أخبار

الحكومة السودانية تحقق في أحداث عنف وقعت بجنوب كردفان

باشرت لجنة شكلتها الحكومة السودانية، أعمالها في التحقيق والتقصي حول أحداث عنف وقعت بمناطق في ولاية جنوب كردفان- جنوب غربي البلاد، راح ضحيتها قتلى وجرحى.

الخرطوم: التغيير

بدأت، يوم الأحد، في محلية قدير بولاية جنوب كردفان- جنوب غربي السودان، أعمال لجنة التحقيق والتقصي حول الأحداث التي وقعت مُؤخّراً بمحليتي قدير والعباسية.

وكانت قد وقعت أحداث عنف أهلي بين مكونات دار علي إحدى بطون الحوازمة وكنانة العريفاب في النصف الثاني من العام 2020م خلفت نحو «30» قتيلاً و«20» جريحاً من الجانبين.

وشهدت ولاية جنوب كردفان عدداً من الأحداث المماثلة على فترات متباعدة، دفعت في النهاية الحكومة إلى إعلان فرض حالة الطوارئ وحظر التجوال في يونيو الماضي.

وأفادت تقارير صحفية الأيام الماضية، بأن والي جنوب كردفان حامد البشير أصدر قراراً بإعادة تشكيل لجنة التحقيق في أحداث محليتي قدير والعباسية تقلي.

والتقت اللجنة التي بدأت أعمالها الأحد، فور وصولها، بقائد الفرقة العاشرة في محلية أبو جبيهة اللواء النور بشير النور.

واستمعت اللجنة إلى تنويرٍ شاملٍ حول الأحداث والإجراءات التي اتّخذتها اللجنة الأمنية لاستتباب الأمن.

واطّلعت على تقارير لجنة أمن محلية قدير حول الأحداث منذ بدايتها والوضع الراهن وأبرز التحديات.

وعقد الوفد، اجتماعاً مطولاً مع تنسيقية الحرية والتغيير ولجان المقاومة والخدمات، واستمع إلى إفادات حول تطورات الأحداث والأوضاع بمحلية قدير.

وذكر رئيس اللجنة العميد شرطة سليمان عبد الله الياس، أنّ اللجنة تُواصل أعمالها حسب التكليف وتلتقي الأطراف المعنية بهدف الوصول لحقائق مُجرّدة وشفافة، وتقديم المُتورِّطين لمحاكم عادلة.

وكانت حكومة الولاية أعلنت حالة الطوارئ وحظر التجوال ليلاً بمحلية قدير، بعد تجدد الاشتباكات.

وأوضح الوالي يومها، أن لجنة أمن الولاية ولجنة أمن محلية قدير ظلتا في حالة انعقاد واجتماع مستمر منذ اندلاع الأحداث، واتخذت عدداً من القرارات.

وأضاف بأن اللجنة أرسلت قوات مشتركة لتعزيز الموقف وتهدئة الأوضاع.

وكان مواطنو العباسية نفذوا اعتصاماً، للمطالبة بتقديم المتورطين في أحداث العنف بحي فلاتة للمحاسبة ومساءلة اللجنة الأمنية، وإعفاء المدير التنفيذي وقائد الحامية العسكرية وقائد الدفاع الشعبي ومديري الاستخبارات وجهاز المخابرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى