أخبار

تنصيب مناوي حاكماً لإقليم دارفور في احتفال كبير

أعلن حاكم دارفور أن قائمة أولوياته تتضمن فرض الأمن، وتحقيق التنمية، وتوطين النازحين.

الفاشر: التغيير

جرى يوم الثلاثاء، تنصيب مني أركو مناوي، حاكماً لإقليم دافور، في احتفال كبير، شهدته مدينة الفاشر، غربيّ السودان.

ومن المقرر أن يتسلم مناوي مهامه رسمياً من قلب الإقليم، بعد مرور حوالي شهرين من تسميته، لتكملة إجراءات خاصة بموائمة أنظمة الحكم، وحشد الدعم لولايته.

وتمَّ تسمية رئيس حركة تحرير السودان، حاكماً للإقليم في مايو الماضي، انفاذاً لاتفاقية جوبا لسلام السودان.

واعرب مناوي في كلمته بالاحتفال، عن شكره وتقديره لرئيسيّ الوزراء مجلس السيادة الانتقالي على تسميته في المنصب.

واعتبر الحضور الكبير والمشاركة في الاحتفال، دليل على الدعم الذي تلقاه اتفاقية السلام الموقعة في جوبا (أكتوبر 2020).

وتعهد مناوي بالعمل على استتاب الأمن، والشروع في إقامة مشروعات التنمية.

وفي الصدد، أعلن عن فتح الحدود للتجارة بين إقليم دارفور ودول الجوار.

ونادى بتكملة الترتيبات الأمنية، وإنفاذ العدالة الانتقالية، وتضميد جراح المجتمع من آثار التهميش والحروب.

وشن نظام المخلوع البشير، الحرب على الإقليم دارفور، في الفترة من 2003 – 2008م.

وارتكب النظام جرائم حرب، وانتهاكات ضد الإنسانية، بموجبها تمت صدرت مذكرات توقيف حمراء من قضاة المحكمة الجنائية الدولية ضد البشير، وأربعة من مساعديه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى