أخبار

ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات السودان إلى «35» شخصاً

ارتفعت حصيلة ضحايا فيضانات وأمطار السودان إلى «35» شخصاً، فيما توقعت هيئة الأرصاد الجوية هطول أمطار متفرقة الأيام المقبلة، نتيجة تقدم «حزام المطر» شمالاً.

التغيير- الخرطوم: سارة تاج السر

أعلنت السلطات السودانية المختصة، يوم الخميس، عن ارتفاع حصيلة الوفيات جراء الأمطار والفيضانات منذ بداية يوليو الماضي إلى «35» شخصاً منهم «20» بولاية نهر النيل- شمالي البلاد والتي تعد أكثر المناطق تضرراً حتى الآن.

وهطلت أمطار غزيرة في مناطق متفرقة بالبلاد خلال الأيام الماضية.

وقال الناطق باسم المجلس القومي للدفاع المدني عبد الجليل عبد الرحيم عبد الرحمن لـ«التغيير» اليوم، إن أبرز أسباب الوفاة، الغرق والانهيارات والقليل من الصواعق الكهربائية.

وأشار إلى تضرر «1972» منزل كلياً و«3913» جزئياً، بجانب «46» مرفقاً منها «2883» بولاية نهر النيل، بسبب السيول.

وشملت الولايات المتاثرة حتى اليوم «الخرطوم، نهر النيل- بسبب السيول، الجزيرة، سنار، النيل الأزرق، الشمالية، شمال كردفان، إضافة إلى جنوب دارفور- عد الفرسان»، فيما لم ترد بلاغات من ولايات البحر الأحمر، كسلا، شرق ووسط دارفور.

وكشف عن انقطاع الطريق القومي إلى منطقة المفازة بولاية القضارف- شرقي السودان، وجارٍ العمل لإصلاحه.

وفي السياق، توقعت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، هطول أمطار متفرقة خلال الأيام المقبلة بسبب تقدم «حزام المطر» شمالاً، مما تسبب في أمطار غزيرة بولايتي الشمالية والبحر الأحمر جراء هذا التغيير المناخي.

فيما استمرت الخرطوم وود مدني في تجاوز منسوب الفيضان بـ«62» سم و«19.91» سم على التوالي.

وسجلت الأولى وفق البيان اليومي لوزارة الري والموارد المائية، الخميس، «17.12» متر أقل من أعلى منسوب سجل «17.66» متر بـ«54» سم، بينما سجلت الثانية «20.5» متر، أقل من أعلى منسوب سجل «21.00» متر بـ«95» سم.

وأفاد البيان بانخفاض طفيف في إيراد النيل الأزرق عند الحدود السودانية الإثيوبية من «629» مليون متر مكعب إلى «728» مليون متر مكعب.

وارتفع إيراد نهر عطبرة من «292» مليون متر مكعب إلى «336» مليون متر مكعب.

وتوقعت لجنة الفيضان التابعة للوزارة، أن يشهد قطاع شندي- عطبرة ارتفاعاً بمعدل «3» سم، عطبرة– مروي بمعدل «4» سم، الدبة- دنقلا بمعدل «6» سم، بينما تشهد قطاعات الروصيرص- سنار، الخرطوم- شندي، مروي- الدبة استقراراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى