أخبار

البرهان يصل أنقرة وبدء جلسة مباحثات سودانية تركية

وصل عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني، إلى انقرة على رأس وفد وزاري رفيع، وعقد قمة ثنائية مع الرئيس رجب طيب أردوغان، وجرت جلسة مباحثات مشتركة بين البلدين.

أنقرة- التغيير

عقد رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان والرئيس التركي رجب طيب أردوغان لقاءً ثنائياً مغلقاً، مساء اليوم الخميس، بالقصر الرئاسي في العاصمة التركية أنقرة.

وتناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيز التعاون والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك إقليمياً ودولياً.

ورحب الرئيس التركي بزيارة رئيس مجلس السيادة، وأكد حرصه على تمتين العلاقات الأزلية بين البلدين والشعبين.

فيما عبر رئيس مجلس السيادة، عن شكره وتقديره للرئيس التركي على حفاوة الاستقبال.

ولفت إلى تطلع السودان إلى علاقات ثنائية من شأنها تحقيق المصالح المشتركة للبلدين.

وصول البرهان ووفده

ووصل عبد الفتاح البرهان والوفد المرافق له، إلى تركيا اليوم، في زيارة رسمية تستغرق يومين، بدعوة من الرئيس أردوغان.

وكان في استقباله بالقصر الرئاسي الرئيس رجب طيب أردوغان وعدد من المسؤولين بالدولة.

وأقيمت للبرهان مراسم استقبال رسمية، بحضور عدد كبار من المسؤولين بالدولة.

وبدأت مساء اليوم بالقصر الرئاسي بالعاصمة أنقرة، جلسة المباحثات السودانية التركية المشتركة برئاسة الرئيسين البرهان وأردوغان.

ويرافق رئيس مجلس السيادة خلال الزيارة وزير الدفاع الفريق الركن يس إبراهيم يس، وزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي، وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. جبريل إبراهيم ووزير الزراعة د. الطاهر إسماعيل حربي، إضافة إلى مدير المخابرات العامة الفريق الركن جمال الدين عبد المجيد وعدد من المسؤولين بالدولة.

وتعتبر زيارة البرهان، الأولى إلى أنقرة منذ توليه منصبه، وتجيئ عقب زيارة قام بها نائبه الأول محمد حمدان دقلو «حميدتي» في مايو الماضي.

وتطوّرت علاقات السودان وتركيا كثيراً خلال العقدين الأخيرين، وإن كانت قد بدت غير واضحة المعالم بعد الإطاحة بنظام الرئيس المعزول عمر البشير.

ووقع السودان وتركيا على اتفاقيات ومذكرات تفاهم مختلفة للتعاون في العديد من المجالات الاقتصادية والتنموية والتعليمية، عندما زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السودان في ديسمبر 2017م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى