أخباراقتصاد

السودان: القبض على مدير الاستثمار بجهاز المخابرات العامة بتهمة الفساد وغسل الأموال

يواجه مدير الاستثمارات بجهاز المخابرات العامة الحالي تهماً تتعلق بالفساد وغسل الاموال والاتجار في النقد الأجنبي وتخريب الاقتصاد الوطني.

الخرطوم: التغيير

أعلنت لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ١٩٨٩واسترداد الأموال العامة، القبض على مدير الاستثمار بجهاز المخابرات العامة الحالي بتهم فساد وغسل الاموال.

وأكد مُقرّر اللجنة صلاح منّاع، لوكالة الأنباء السودانية، صحة ما راج عن اعتقال الفريق أمن ياسر حسن عثمان.

وبحسب منّاع يواجه الفريق أمن ياسر حسن عثمان، مدير الاستثمارات بجهاز المخابرات العامة الحالي تهماً تتعلق بالفساد وغسيل الأموال والاتجار في النقد الأجنبي وتخريب الاقتصاد الوطني.

وعقب الثورة التي أطاحت بالرئيس المخلوع المخلوع البشير، تم تحويل مسمى جهاز الأمن والمخابرات الوطني سابقاً إلى جهاز المخابرات العامة.

وشارك الجهاز بقوة في قمع الاحتجاجات التي انطلقت بالسودان في ديسمبر من العام 2018، وتوّجت بالإطاحة بنظام البشير.

ويحاكم عدد من منسوبي الجهاز حالياً في قضايا تتعلق بقتل المحتجين خلال ثورة ديسمبر.

وفي ديسمبر من العام 2019 أصدر رئيس مجلس السيادة الإنتقالي عبدالفتاح البرهان قراراً بتشكيل لجنة للقضاء على التمكين السياسي والإقتصادي الذي انتهجه نظام المخلوع عمر البشير.

وسميت اللجنة بـ “لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وإزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال”.

وتتبع للجنة المركزية لجان فرعية في جميع ولايات السودان.

وكان النظام المُباد قد “مكّن” محسوبيه من الاستحواذ على العديد من الوظائف المهمة في الدولة.

وفتح لهم المجال للسيطرة على إقتصاد الدولة لمدة 30 عاماً.

واتخذت اللجنة منذ تشكيلها العديد من القرارات التي شملت إنهاء وظائف المحسوبين على النظام المُباد.

بجانب مصادر أموال ضخمة وشركات وعقارات واراض سكنية وزراعية مسجلة بأسماء محسوبي النظام المُباد وأقاربهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى