أخبار

ارتفاع مناسيب النيل والدفاع المدني بالخرطوم يطمئن

شهدت مناسيب النيل في السودان، ارتفاعاً بعدد من المحطات، فيما أكد الدفاع المدني بالعاصمة السودانية أن الأوضاع تحت السيطرة.

الخرطوم: التغيير

سجلت العاصمة السودانية الخرطوم، يوم الأحد، منسوباً بلغ «17.19» متر، أقل من أعلى منسوب للفيضان بـ«47» سم.

وذكر بيان اللجنة العليا للفيضان بوزارة الري والموارد المائية، أن معدل التصرفات خلف سد الروصيرص «601» مليون متر مكعب، سنار «688»، جبل أولياء «91»، خشم القربة «355»، ومروي «813» مليون متر مكعب.

وتوقع البيان استقرار قطاع الروصيرص- الخرطوم، وارتفاع قطاع الخرطوم- شندي بمعدل «3» سم، وارتفاع قطاع  شندي- عطبرة بمعدل «8» سم،  ومروي- دنقلا بمعدل «3» سم، واستقرار قطاع عطبرة- مروي.

وتنبأ بانخفاض منسوب النيل، يوم الإثنين، في عدة محطات.

ووجهت اللجنة بتخفيض التصريفات خلف سد جبل الأولياء إلى «60» مليون متر مكعب في اليوم وخلف سد الروصيرص إلى «570» مليون متر مكعب إلى حين إشعار آخر لتخفيف حدة الفيضان.

وناشدت المواطنين بأخذ التحوطات اللازمة.

من جانبه، تفقد مدير الدفاع المدني ولاية الخرطوم اللواء عثمان عطا، مناطق الهشاشة النيلية بمحليات الولاية، في مناطق الحسناب وود ناصر بمحلية شرق النيل ومحلية أم درمان.

كما تفقد الشريط النيلي بمنطقة السريو، ووقف على جهود الدفاع المدني بمحليتي الخرطوم وجبل أولياء بمناطق الكلاكلة القبة وكرفس وديم الباسطاب والشقيلاب والعسال وطيبة الحسناب والقصيرة وأم عشر وفتيح العقلين.

وأكد اللواء عثمان عطا، أنه تم توزيع عدد من الجوالات والخيش لتعلية الجسور والردميات.

وأشار لوجود أكثر من ثلاثين نقطة ارتكاز مرتبطة بغرفة عمليات مركزية تعمل على مدار الساعة.

وناشد المواطنين بتوخي الحيطة والحذر، وأكد أن الوضع تحت السيطرة بالرغم من ارتفاع مناسيب النيل.

وفي السياق، سجّل نهر النيل الرئيسي «15.9315» متر بارتفاع «1» سم عن منسوب يوم السبت، وانخفاض «17» سم عن العام الماضي.

وسجل نهر عطبرة «15.40» متر بإنخفاض «2» سم عن منسوب السبت، وانخفاض «18» سم عن العام الماضي.

وأوضح التقرير اليومي لغرفة طوارئ الخريف بولاية نهر النيل، أن الفاصل المداري يمر شمال عطبرة، ماراً بمدينة الدبة حيث يتوقع هطول الأمطار.

وأشار إلى هطول أمطار خفيفة وأتربة كثيفة بمحليتي الدامر وعطبرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى