أخبار

السودان: «التجمع الإتحادي» يبلغ حاكم القضارف رسمياً بتقديم استقالته

بحسب الناطق باسم التجمع الإتحادي جعفر حسن عثمان، أن حزبه والتزاماً بأهداف وقيم الثورة المجيدة، وجه والي القضارف بتقديم استقالته من منصبه فوراً.

الخرطوم: التغيير

أبلغ حزب التجمع الإتحادي السوداني حاكم ولاية القضارف سليمان علي، رسمياً بضرورة تقديم استقالته فوراً.

وتأتي المطالبة باستقالة حاكم القضارف على خلفية مقطع فيديو متداول يظهر فيه وهو يرحب بقادة حزب المؤتمر الوطني المحلول بالولاية.

واستدعى التجمع الاتحادي الأحد، حاكم الولاية بالمركز العام للحزب وأبلغه رسمياً.

وقال الناطق باسم التجمع الإتحادي جعفر حسن عثمان، في تعميم صحفي، إن حزبه والتزاماً بأهداف وقيم الثورة المجيدة، وجه والي القضارف بتقديم استقالته من منصبه فوراً.

وأضاف أن حزبه يدعم قرار مركزية قوى الحرية والتغيير بولاية القضارف، المُطالب بالاستقالة الفورية لوالي القضارف.

وأكد أن قيادات التجمع الاتحادي أبلغت المجلس المركزي للحرية والتغيير ورئيس الوزراء بدعم التجمع لقرار الحرية والتغيير في ولاية القضارف.

وأثار الفيديو الذي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي ردود أفعال غاضبة تجاه الوالي.

وأعلن المجلس المركزي لتحالف قوى الحرية والتغيير بالقضارف- الإئتلاف الحاكم – يوم الجمعة، سحب الثقة عن الوالي بعد تداول الفيديو المذكور.

من جانبه أوضح الوالي سليمان علي، أن الفيديو المتداول خلال اليومين الماضيين حول مشاركته في بيعة النظام المُباد غير صحيحاً.

وأشار إلى أن الفيديو كان خلال مناسبة تتعلق بتنصيب عمدة المجموعة الأهلية التي ينتمي لها.

وأضاف في بيان مصوّر السبت، أن المناسبة كانت في العام ٢٠٠٩ في بيت وكيل الناظر، بحضور حكومة الوحدة الوطنية بالولاية.

ونفى أن تكون لها علاقة ببرنامج سياسي للنظام المُباد، وأكد أن ما قام به هو الترحيب بالضيوف في هذه المناسبة.

وكانت  لجان المقاومة بولاية القضارف أمهلت القوى السياسية 48 ساعة لإقالة الوالي علي سليمان، تبدأ من يوم الجمعة.

وأكدت لجان المقاومة خلال مخاطبة جماهيرية، أن الوالي ينتمي للنظام المُباد، واتهمته بإبطاء عمل لجنة التفكيك بالولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى