أخبار

السودان: مسؤول حكومي يكشف لـ«التغيير» عن مشاورات لتأجيل العام الدراسي

كشف مسؤول رفيع بوزارة التربية والتعليم السودانية ، عن إجراء مشاورات لتأجيل العام الدراسي ، المقرر انطلاقه في السادس من سبتمبر المقبل.

الخرطوم : التغيير: سارة تاج السر

وعزا المسؤول سبب التأجيل ، إلى الانشغال بتصحيح امتحانات الشهادة السودانية التي يشارك فيها نحو 7500 معلم ، بجانب عدم الفراغ من طباعة منهج المرحلة المتوسطة.

وقال المدير التنفيذي لوزارة التربية والتعليم ، سامي الباقر لـ(التغيير)، إن تأجيل العام الدراسي يأتي لأسباب ، أبرزها مشاركة أكثر من 8000 آلاف معلم ثانوي، بينهم 7500 منخرطين في أعمال التصحيح الذي يستمر ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. بجانب مشاركة 1200 معلم آخرين، في أعمال الكنترول التي تبدأ غدا الأربعاء وتستغرق 45 يوماً ، في ما يقارب 60 مدرسة بولاية الخرطوم.

وأقر الباقر ، بأن مقررات المرحلة المتوسطة لا تزال في طور الطباعة ، وأن الوزارة في حاجة إلى طباعة أعداد كبيرة للولايات ، إضافة إلى مدة زمنية لتدريب المعلمين عليها.

 

العودة إلى النظام القديم

 

وأجرت وزارة التربية والتعليم تعديلاً في السلم المدرسي ، قضى بإلغاء مرحلة الأساس ، والاستعاضة عنها بالمرحلتين الابتدائية والمتوسطة.

والرجوع إلى المرحلتين الابتدائية والمتوسطة ، هو عودة للنظام القديم ، قبل  تعديله بواسطة النظام البائد ، إلى مرحلتي الأساس والثانوي ، في أواسط تسعينيات القرن الماضي.

وعاد الباقر وأشار إلى عدم جاهزية عدد من المدارس ، بسبب تأثرها بالأمطار والفيضانات خاصة بالولايات ، مؤكداً أن القرار بعد الاتفاق عليه ، سيعلن خلال الأيام المقبلة.

وكان مدير الإدارة العامة لتعليم مرحلة الأساس ، في وزارة التربية بولاية الخرطوم ، حمزة الفحل ، أكد في تصريحات صحفية ، أن فتح المدارس ، قائم حسب مواعيده المعلنة ، في السادس من سبتمبر المقبل.

من ناحية أخرى ، دعا الفحل المواطنين لإبلاغ أقرب مكتب للتعليم ، في حال فرض أية مدرسة حكومية ، رسوماً على التلاميذ ، كاشفاً عن عدم تنظيم امتحانات ملاحق للراسبين في امتحانات شهادة الأساس للعام الدراسي 2020/2021.

وقال “التلميذ الراسب يحق له الإعادة” ، موضحاً بأن الفاقد التربوي في العام2022 ، ستتم معالجته بالملاحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى