أخبار

«171» مليون دولار موازنة التعدادين السكاني والزراعي بالسودان

أجاز مجلس الوزراء السوداني، ميزانية بلغت (99) مليون دولار لتعداد السكان والمساكن، و(72) مليون دولار للتعداد الزراعي الشامل.

الخرطوم:التغيير

وأشار وزير مجلس شؤون الوزراء، خالد عمر، إلى أن وزارة المالية ستوفر (53%) من الميزانية للتعداد السكاني، و(51%) للتعداد الزراعي الشامل.

وأكد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أهمية البيانات والمعلومات الدقيقة والصحيحة في عملية التخطيط الإستراتيجي وصناعة القرار وإنجاز مشروعات

وشدد رئيس الوزراء، على ضرورة الإسراع في تدريب القائمين على أمر التعداد لإنجاح المشروع بشكل متكامل.

وترأس حمدوك، يوم الاثنين، الاجتماع المشترك الأول للمجلس الأعلى لتعداد السكان والمساكن السادس، والمجلس الأعلى للتعداد الزراعي الشامل، بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء، خالد عمر، وعضوية وزراء الوزارات ذات الصلة والمدريرون والأمناء العموميون.

ووجّه حمدوك، باعتماد ميزانية التعدادين، مشدِّداً على أهمية التنسيق بين مختلف أجهزة الدولة والعمل بشراكة تامة مع كل مكونات النظام الاحصائي لإنجاز هذا الواجب المهم في سياق التحول الديموقراطي.

ولفت إلى ضرورة الالتزام الكامل بسياسات الإحصاء من حفظ للبيانات وغيره، بجانب أهمية توفير الموارد المطلوبة للتعدادين، والتنسيق مع مختلف الشركاء المحليين والدوليين للاستفادة من القدرات والموارد المتوفرة للفراغ من التعدادين في أجل مناسب.

 

أولويات الحكومة الانتقالية

 

من جانبه، قال وزير شؤون مجلس الوزراء، خالد عمر، في تصريح صحفي، أن أهمية الاجتماع تأتي من أهمية موقع التعداد السكاني والزراعي في أولويات الحكومة الانتقالية خلال هذه المرحلة.

وأوضح عمر، أن الاجتماع أكد على أهمية التعداد في مسألة التخطيط للتنمية وفي وضع السودان على الأساس الصحيح وتحديث قاعدة المعلومات به وتوفير البيانات اللازمة للتخطيط ووضع البلاد على المسار الصحيح.

وأضاف أن الاجتماع راجع الاستعدادات والترتيبات التي قام بها الجهاز المركزي للإحصاء والجهات المسؤولة من التعداد السكاني السادس والتعداد الزراعي الأول وما تم حتى الآن وما تبقى من عمل.

وبين وزير شؤون مجلس الوزراء، أن الاجتماع أجاز المراحل الزمنية للتعداد والذي من المخطط له أن يدبأ في فبراير 2023.

ونوه إلى أن العملية التحضيرية ستبدأ فوراً في شهر سبتمبر المقبل، وتابع “خلال العملية التحضيرية ستنتهي مسألة الحصر السكاني وإعداد كافة المعلومات اللازمة في أغسطس 2022، قبل وقت كاف للغاية قبل الانتخابات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى