أخبار

السودان وليبيا يؤكدان تفعيل إتفاقية حماية الحدود والكوني ينهي زيارته للخرطوم

اتفق السودان وليبيا على تفعيل الإتفاقية الرباعية لحماية الحدود والحد من الهجرة غير الشرعية، فيما أنهى نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي موسى الكوني اليوم زيارته إلى الخرطوم.

الخرطوم: التغيير

اختتم نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي موسى الكوني موسى، والوفد المرافق له، اليوم الأربعاء، زيارة إلى الخرطوم استغرقت يومين.

وجرى خلال الزيارة اتفاق على التعاون والتنسيق في المجالات كافة، بما يعزز الاستقرار في البلدين.

وكان في وداعه بمطار الخرطوم عضو مجلس السيادة حسن محمد شيخ إدريس قاضي، وزير الداخلية الفريق أول شرطة عز الدين الشيخ، مدير المخابرات العامة، مدير الإدارة الافريقية بوزارة الخارجية، وعدد من المسؤولين، وأعضاء السفارة الليبية.

وصول المسؤول الليبي للخرطوم أمس

تعاون وتنسيق

ووصل الكوني إلى الخرطوم أمس، على رأس وفد رفيع المستوى، والتقى بالنائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو «حميدتي» والذي أكد تعاون السودان وتنسيقه مع ليبيا في المجالات كافة، بما يعزز  الاستقرار في البلدين.

وعبر عن أمله أن تنعم ليبيا بالاستقرار في ظل حكومتها الحالية.

وأبدى حميدتي سعادته برغبة واستعداد الأطراف الليبية في تحقيق المصالحة الوطنية.

ودعا لضرورة تفعيل دور القوات المشتركة بين البلدين لتأمين الحدود والحد من الهجرة غير الشرعية.

وقال مدير الإدارة الأفريقية بوزارة الخارجية السفير حسن عبد السلام عمر في تصريح صحفي، إن اللقاء اتسم بالصراحة والشفافية، وتناول تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية، وأكد متانتها وأزليتها.

وأضاف أن نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، قدم الدعوة للسودان للمشاركة في مؤتمر وزراء دفاع الجوار الليبي الذي تستضيفه المملكة المغربية الشهر المقبل.

وأشار إلى أن الجانب الليبي أبدى رغبته في مشاركة السودان وكل دول الجوار لدعم استقرار ليبيا والمنطقة.

وقال إن زيارة الوفد الليبي للبلاد تأتي والسودان يستعد للمشاركة في مؤتمر الجوار الليبي الذي سيعقد في القريب العاجل بدعوة من الحكومة الجزائرية.

لقاء حميدتي ونائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي أمس

القوات المشتركة

من جانبه، ثمن وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية الليبي محمد خليل عيسى، مواقف السودان الداعمة لبلاده.

ونوه إلى أن السودان رحب بتفعيل الإتفاقية الرباعية لحماية الحدود والحد من الهجرة غير الشرعية.

ودعا دول الجوار للمساعدة والمشاركة في دعم الإستقرار في ليبيا، وأوضح أن الدولتين ظلتا تعانيان لفترة طويلة من الهجرة غير الشرعية باعتبارهما دولتي عبور.

وقال إن البلدين تربطهما علاقات ولديهما مذكرات تفاهم وإتفاقيات، ستسهم في تعزيز وتطوير العلاقات بما يخدم  مصالح الشعبين الشقيقين.

وأبدى عيسى رغبة بلاده في تشكيل القوات المشتركة بين دول الجوار لمراقبة الحدود والهجرة غير الشرعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى