أخبار

محمد إدريس ديبي: نمر بفترة انتقالية ونأمل في دعم السودان

اختار رئيس المجلس العسكري التشادي، العاصمة السودانية الخرطوم، لتكون وجهته في أولى زياراته الخارجية منذ توليه المنصب في أبريل الماضي.

الخرطوم: التغيير

حثَّ رئيس المجلس العسكري الانتقالي التشادي، الجنرال محمد إدريس ديبي، يوم الأحد، الحكومة السودانية، على مساعدتهم للعبور من المرحلة الانتقالية التي أعقبت اغتيال الرئيس إدريس ديبي.

ووصل محمد ديبي إلى العاصمة السودانية على رأس وفد رفيع المستوى، في زيارة رسمية مقرر أن تمتد ليومين.

وقال طبقاً لإعلام المجلس السيادي الانتقالي، في لقائه المغلق بالقصر الرئاسي مع رئيس المجلس، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان: “بلادنا تمر بفترة إنتقالية، ونأمل الدعم من السودان باعتباره دولة جارة وصديقة لنا”.

وجرى التوافق بين الجانبين على تفعيل اتفاقيات التعاون المشترك، لا سيما في الجانب الأمني المتعلق بنشر قوات مشتركة على الشريط الحدودي بين البلدين، ومكافحة الإرهاب والجماعات المتطرفة.

وأمَّن البرهان على أهمية تفعيل اتفاقية  التعاون الأمني الموقعة بين (السودان، تشاد ، ليبيا، النيجر) في العاصمة التشادية خلال العام 2018م.

وحضر المباحثات من الجانب السوداني وزراء الدفاع والداخلية والأمين العام لمجلس السيادة، ومدراء المخابرات العامة، والاستخبارات العسكرية.

بوقتٍ ضم الوفد التشادي وزير الخارجية والتكامل شريف محمد زين، ووزير الأمن العام والهجرة سليمان أبكر ، رئيس هيئة الأركان المشتركة وعضو المجلس العسكري،  الجنرال بشارة عيسى، ونائب مدير المكتب المدني للرئيس عبد الكريم إدريس ديبي، وعضو المجلس العسكري الجنرال الطاهر قردة ، بجانب مدير الأمن العام أحمد كوبري.

وجرى الإعلان عن تعيين محمد إدريس ديبي، المعروف بمحمد كاكا، زعيماً جديداً لتشاد، بعد مقتل والده إدريس ديبي خلال اشتباكات مع المتمردين شماليِّ البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى