أخبار

تحذيرات من أمطار غزيرة وعواصف بتسع ولايات سودانية

توقعت هيئة الأرصاد السودانية، أمطار غزيرة وعواصف رعدية في تسع من ولايات البلاد، فيما يتوقع استقرار منسوب النيل بمعظم القطاعات.

الخرطوم: التغيير

حذّرت وحدة الإنذار المبكر بالهيئة العامة للأرصاد الجوية السودانية، من هطول أمطار غزيرة إلى متوسطة وعواصف رعدية مصحوبة بالرياح السطحية النشطة عالية السُّرعة في تسع ولايات.

وتوقعت أن تتسبّب الأمطار في جريان عالٍ للمياه في الأودية والمناطق المُنخفضة اعتباراً من الأحد وإلى صباح الاثنين.

والولايات «هي الجزيرة، سنار، النيل الأبيض، شمال وجنوب وغرب كردفان وشرق ووسط وجنوب دارفور».

ودعت الوحدة، مستخدمي طرق المرور السريع للقيادة بحذر، وقاطني المناطق المكشوفة والمنخفضة، لاتّخاذ التدابير اللازمة، ومراعاة وتنظيم الأنشطة بحسب التنويه.

وقالت الوحدة إن الفاصل المداري يمر شمال ولاية البحر الأحمر وعطبرة، جنوب دنقلا وكريمة وشمال الولايات الغربية، ويتوقع أن يُحافظ على موقعه.

وفي السياق، سجّل منسوب النيل عند محطة الخرطوم الأحد «17.18» متراً أقل من أعلى منسوب  بـ«48» سم.

بينما سجل في شندي «17.97» متراً أقل من أعلى منسوب بـ«47» سم.

وطبقاً للبيان اليومي للجنة الفيضان بوزارة الري، سجل الإيراد عند الحدود السودانية الإثيوبية، النيل الأزرق «619» مليون متر مكعب في اليوم، ونهر عطبرة «140» مليون متر مكعب في اليوم، بينما سجل النيل الأبيض «130» مليون متر مكعب في اليوم.

واستقر تصريف المياه بخزان الروصيرص عند «552» مليون متر مكعب، وانخفض الإيراد عند سنار «4» ملايين متر مكعب ليبلغ «564» مليون متر مكعب مقابل «568» مليون متر مكعب يوم السبت.

وتنبأ البيان بانخفاض منسوب النيل يوم الإثنين في ود العيس «8» سم ليسجل «16.37» متراً وسجل يوم الأحد «16.45» متراً.

وتوقع انخفاضه في ود مدني «2» سم ليسجل «19.37» متراً وكان قد سجل «19.39»، وانخفاضه في الخرطوم «1» سم ليسجل «17.17» متراً وسجل الأحد «17.18» متراً.

وتوقع ارتفاع المنسوب في شندي «1» سم ليسجل «17.98» وسجل الأحد «17.97» متراً، وانخفاضه في عطبرة «3» سم ليبلغ «15.39» متراً وكان قد سجل «15.42» متراً، وانخفاضه في دنقلا «6» سم ليسجل «15.10» وسجل يوم الأحد «15.16» متراً.

وقررت اللجنة استمرار المحافظة على التصريفات خلف سد الروصيرص في حدود «550» مليون متر مكعب ومواصلة التخزين في مجمع سدي أعالي عطبرة وستيت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى