أخبار

وزارة الداخلية السودانية تعلن انتهاء أزمة الجوازات

أعلنت وزارة الداخلية السودانية، انتهاء أزمة استخراج جوازات السفر التي عانى منها المواطنون بمجمعات خدمات الجمهور طوال الفترة الفائتة.

الخرطوم: التغيير

أكد رئيس هيئة الجوازات والسجل المدني في السودان الفريق شرطة حقوقي شرف الدين بشير عثمان، إنفراج أزمة الجوازات بجميع مجمعات خدمات الجمهور.

وتشهد مراكز خدمات الجمهور الخاصة باستخراج الوثائق الهجرية والبطاقة القومية ورخص القيادة بالعاصمة الخرطوم ازدحاماً وتدافعاً غير مسبوق.

وتقدم (3) مجمعات كبرى بالعاصمة السودانية، خدماتها لاستخراج الوثائق الهجرية ووثائق إثبات الهوية ورخص القيادة.

ويشكو طالبو الخدمات من تردي وبطء العمل في تلك المراكز، بجانب تلكؤ العاملين بها، الأمر الذي يتسبب في الازدحام وعدم حصولهم على الخدمات.

وقال عثمان في تصريح صحفي، يوم الأحد، إن هذه الخطوة تمت عبر مجهود وتنسيق مشترك بين وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة مع وزارة المالية الاتحادية، مما أسفر عن انتظام عملية استلام الدفعة الجديدة من الجوازات.

وأشار إلى أن العمل بدأ في جميع المصانع بطاقة قصوى صباحاً ومساءً لاستخراج جميع الجوازات التي اكتملت إجراءاتها والموجودة بأجهزة المصانع.

وأعلن عثمان أنه خلال فترة أسبوعين سيتم تسليم جميع الجوازات المتأخرة للمواطنين.

وأضاف بأنه تم تأمين دفعات الجوازات الجديدة للعام المقبل من خلال فتح الاعتمادات المالية الخاصة بها وسيتم استلامها بانتظام.

وجدّد أنه لن تكون هنالك أي اشكالات بهذا الشأن في المستقبل القريب.

وكشف عن إستراتيجيات جديدة لهيئة الجوازات والسجل المدني لتقديم أفضل وأرقى الخدمات لجميع المواطنين بكفاءة عالية وبالسرعة المطلوبة.

وكان مدير عام قوات الشرطة السودانية خالد مهدي إبراهيم، وجّه بدايات أغسطس الحالي، بإكمال توسعة خطوط الإنتاج للجواز الالكتروني والبطاقة القومية ورخص القيادة.

ودعا مدير الشرطة، لتسهيل وانسياب إجراءات المعاملات الهجرية بمجمعات خدمة الجمهور والمراكز الطرفية.

وسبق هذا التوجيه زيارة وزير الداخلية السوداني الفريق أول عز الدين الشيخ، لمجمع خدمات الجمهور بالخرطوم، وذلك عقب تداول ناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يظهر هرولة وازدحام العشرات لتلقي الخدمة بالمجمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى