أخبار

السودان: مواجهات مسلحة بين القوات النظامية وعناصر أحدى الحركات بالخرطوم

كشفت السلطات الأمنية السودانية، يوم الأربعاء، عن تعرض قوة نظامية لهجوم من قبل متفلتين مسلحين بمنطقة سوبا جوار مجمع رهف السكني جنوبي العاصمة الخرطوم.

الخرطوم: التغيير

وأوضحت الشرطة أن القوات المشتركة التي تم تشكيلها مؤخراً من قبل مجلس الأمن والدفاع لبسط الأمن، انتظمت في حملة منعية بمنطقة سوبا إلا أنها تعرضت لإطلاق نار من متفلتين قبل أن تتم السيطرة عليهم وتوقيفهم.

وقالت الشرطة بحسب بيان للمكتب الصحفي تلقت (التغيير) نسخة منه، إن القوة الأمنية المتخصصة في محاربة المتفلتين، تضم عناصر من الشرطة وقوات الدعم السريع بالإضافة إلى المخابرات العامة والجيش.

ونبهت الشرطة إلى أنه وأثناء عمل تلك القوة في تمشيط المنطقة تعرضت لإطلاق رصاص من قبل متفلتين.

وشددت على أن القوة تمكنت من السيطرة على المتهمين وتوقيفهم- فيما لم يشر البيان الى اتخاذ إجراءات قانونية في مواجهتهم.

وبحسب مصدر أمني، فإن اشتباكات بالذخيرة الحية دارت بحي سوبا في العاصمة السودانية الخرطوم بين قوات أمنية مسلحة مكونة من الشرطة والدعم السريع، وقوات تتبع لحركة مسلحة رجحت أنها الجبهة الثالثة (تمازج).

وأضاف المصدر أن الاشتباكات وقعت بعدما رفضت قوات الحركة المسلحة إخلاء مجمع سكني اختارته مقراً لها بعد توقيع اتفاقية جوبا للسلام.

وأوضح أن القوات النظامية كانت تحمل أمرا بإخلاء المجمع السكني.

لكن حركة (تمازج)، نفت ما راج عن وقوع اشتباكات بين أي قوة تتبع لها والقوات النظامية، فيما أقرت بإقامة بعض عناصرها في مجمع رهف السكني الذي دارت به الاشتباكات.

وقال الناطق باسم (تمازج) محمد موسى بادي، في بيان صحفي، إن الأحداث التي وصفها بالمؤسفة جاءت لعدم التنسيق أو الإخطار سواء مكتوباً أو شفهياً.

وأوضح بادي أن سكن عناصر التنظيم في المجمع السكني كان بالتنسيق مع مفوضية السلام.

الجدير بالذكر أن اجتماع مجلس الأمن والدفاع بالرقم (13/ 2021م) أمر بتشكيل قوة مشتركة من الأجهزة النظامية المختلفة لحسم التفلتات الأمنية والظواهر السالبة بالولاية الخرطوم، وبدأت القوة مطلع الأسبوع الماضي ممارسة اعمالها بتمشيط مناطق الإجرام والقبض على المتفلتين وتدوين إجراءات قانونية في مواجهتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى