أخباراخبار دوليةرياضة

انتهاك قواعد «كورونا» يعلق مباراة البرازيل والأرجنتين

قاد انتهاك لاعبين بمنتخب الأرجنتين الأول لكرة القدم إلى تعليق مباراة الكلاسيكو بين «راقصي التانغو» ومنتخب «السامبا» البرازيلي، مساء الأحد، لحساب تصفيات كأس العالم 2022م.

التغيير- وكالات

أوقف مسؤولون من وزارة الصحة البرازيلية، الأحد، مباراة منتخب بلادهم أمام ضيفه الأرجنتيني ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022م في قطر، بعد انطلاقها بدقائق، بسبب انتهاك لاعبين أرجنتيين لقواعد الحجر الصحي لجائحة «كورونا»- وفق ما ذكر المسؤولون.

واعترض مسؤولو الصحة البرازيليون على مشاركة «3» من لاعبي الأرجنتين، بعد بدء المباراة التي كانت تجري أحداثها في ملعب «كورينثيانز» بساوبالو، لاعتقاد أنهم انتهكوا قواعد الحجر الصحي.

وخرج لاعبو الارجنتين بعد تدخل المسؤولين لإيقاف المباراة.

وتبعاً لذلك، أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول»، تعليق المباراة التي توقفت بعد بدايتها بنحو «7» دقائق، على أن يتم مراجعة تقرير الحكم واتخاذ القرار النهائي.

وكانت السلطات الصحية البرازيلية، أعلنت قبل المباراة، أن «4» لاعبين من الأرجنتين يلعبون في أندية الدوري الإنجليزي، يجب أن يخضعوا للحجر الصحي، وفقاً للقواعد المتبعة في البرازيل لمكافحة وباء «كورونا».

وحُرم المنتخب البرازيلي من مشاركة العديد من لاعبيه الموجودين في الدوري الإنجليزي، لحاجتهم للدخول إلى الحجر الصحي لمدة «10» أيام فور عودتهم إلى بريطانيا، لتقرِّر معاملة القادمين من إنجلترا بالمثل ودخولهم الحجر الصحي.

ورغم عدم ذكر أسماء اللاعبين الأربعة، إلا أن اللاعبين في أندية الدوري الإنجليزي الممتاز هم إميليانو بوينديا وإميليانو مارتينيز من نادي أستون فيلا، جيوفاني لو سيلسو وكريستيان روميرو من توتنهام هوتسبير.

وطبقاً لبيان صحفي، فإن البرتوكول يحرم أي لاعب قادم أو مر بدول مثل بريطانيا، جنوب أفريقيا، إيرلندا الشمالية والهند خلال آخر «14» يوماً، من المشاركة في أي نشاط والبقاء في حجر صحي.

وقال إنّه رغم قدوم طائرة الأرجنتين من فنزويلا، لكن هناك «4» لاعبين جاءوا من هذه الدول وكانوا هناك في الفترة الماضية، وبالتالي لا يحق لهم التواجد على الأراضي البرازيلية أو المشاركة في اللقاء.

واتهم البيان، الرباعي بالتزوير بعد التوقيع على إقرار يؤكد عدم تواجدهم في هذه البلاد خلال آخر «14» يوماً، وهو أمر غير صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى