أخبار

حمدوك: لا خوف على مستقبل السودان

حثَّ رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، قوى الحرية والتغيير، على ترشيح ولاة يحظون بالتفاف جماهيري ومجتمعي بصورة تساعدهم على الاضطلاع بمهامهم.

الخرطوم: التغيير

أكد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، يوم الأحد، اطمئنانه على مستقبل البلاد، قائلاً إنه “لا خوف على مستقبل السودان”.

وأطلق حمدوك في يونيو الماضي مبادرة لتحصين الانتقال الديموقراطي، ولوحدة قوى الثورة بالبلاد.

ونادى حمدوك لدى لقائه برئاسة مجلس الوزراء، وفداً من قيادات الحرية والتغيير، إلى تماسك الائتلاف الحاكم باعتباره أحد متطلبات المرحلة الحالية.

وناقش الاجتماع قضية تأخير تشكيل المجلس التشريعي وتكوين المفوضيات بحسبان أن غيابها يؤدي إلى قصور في اضطلاع الحكومة التنفيذية بمهامها.

وتسلّم رئيس الوزراء مذكرة في اللقاء مذكرة داعمة لمبادرته (الطريق إلى الأمام)، ومناداة بتوسعة مظلتها لتغطي كامل الطيف السوداني.

وأوضح القيادي في قوى الحرية والتغيير، محمد عصمت، أن رئيس الوزراء أبدى تأييداً كبيراً لوحدة الحرية والتغيير وضرورة تماسكها.

مشيراً إلى أن اللقاء تناول آلية مبادرة رئيس الوزراء، حيث تم خلال الاجتماع التوصل إلى تفاهم بإضافة بعض المكونات التي غابت عن عملية التشكيل الأولي للآلية.

وأضاف عصمت أن الاجتماع اطلع أيضاً على رؤية رئيس الوزراء فيما يلي تعيين الولاة على أُسس تضمن الالتفاف الجماهيري والمجتمعي، وخلق حواضن سياسية مقدرة داخل الولاية، حتى يتمتع الولاة بسند سياسي واجتماعي.

وأضاف عصمت أن اجتماع اليوم اتفق على خلق آلية تواصل مستمر مع مكتب رئيس الوزراء .

واصفاً اللقاء بالشفاف والمُثمر، واتسم حسب وصفه بقدر كبير من الرشد الوطني المطلوب في مثل هذه الظروف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى