أخبار

السودان: عطل فني وراء توقف بث إذاعة «القرآن الكريم FM105»

استنكر المسؤولون عن بث إذاعة القرآن الكريم، ما يشاع عن توقف القناة استجابة لأوامر من جهات عليا في الحكومة السودانية.

الخرطوم: التغيير

عزا المسؤولون عن إذاعة القرآن الكريم FM105 يوم الاثنين، توقف بث المحطة مؤخراً، لعطل فني بجهاز الإرسال.

وتبث الإذاعة المصحف المرتل على مدار اليوم بأصوات قراء مجودين، أبرزهم الشيخ الزين محمد أحمد.

ورفض بيان صادر عن مسؤولي المحطة الخاصة، المزاعم عن صدور قرار من جهات سواء بالداخل أو الخارج لوقف بث الإذاعة.

واصفاً ما يشاع عن أسباب توقف المحطة بأنه غير صحيح ومتجاوز لأبسط القيم الأخلاقية.

وتعود ملكية الإذاعة لمحمد عثمان عبد الكريم، حيث قام باستيراد وشراء أجهزتها، ومن ثم وهبها صدقة جارية لروح والده، بوقتٍ تكلفت قناة الخرطوم الدولية بتوفير المقر وطاقم العاملين من دون أجر.

وشدد البيان الصادر عن المالك، ومدير قناة الخرطوم الدولية، بدر الدين محمود، إن العطل الفني سببه وصول عمر جهاز الإرسال إلى 25 عاماً، وليس نتيجة تدخل بشري كما يشاع.

ونوه لجهود جارية لتوفير جهاز إرسال جديد، من دون طلب عون داخلي أو خارجي.

وأشار البيان إلى أن توقف الإذاعة إن صحّ لأسباب خارجية، لتبعه توقف قناة الخرطوم الدولية عن تشغيل إذاعة الفرقان FM102.

وسبق أن اتهمت لجنة إزالة تفكيك نظام الانقاذ، العاملين بإذاعة الفرقان بسحب التسجيلات القرآنية، وتعطيل البث من أجل التشويش وخلق رأي عام ضد اللجنة بأنها ضد القرآن، والتغطية على القضية الأساسية المتعلقة بأصول ومصادر أموال جمعية القرآن الكريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى