أخبار

السودان: القضارف تبدأ تحضيرات التعدادَين السكاني والزراعي 

تنطلق بولاية القضارف، شرقي السودان ، في الخامس والعشرين من سبتمبر الحالي ، التحضيرات الخاصة بالتعدادين السكاني والزراعي المزمع قيامه بعد أقل من عامين.

الخرطوم:التغيير

بحث اجتماع مشترك، عقد بأمانة الحكومة ، يوم الخميس ، بين مجلس حكومة الولاية ووفد الجهاز المركزي للإحصاء، الأنشطة الخاصة بالتعدادين السكاني والزراعي والمسوحات القطاعية التي يجري الترتيب لإنفاذها.

وتأمل الحكومة الانتقالية في البلاد ، التعرف على المؤشرات الحقيقية لعملية القياس وإعادة إدماج السودان في النظام الدولي ، مع توفير الدقة اللازمة في المعلومات والبيانات.

وأعلن والي القضارف المكلف ، محمد أحمد عبدالقادر ، بحسب وكالة سونا للأنباء ، جاهزية الولاية لبدء التحضيرات للتعدادين السكاني والزراعي في أبريل 2023.

وأشار إلى أن النتائج المرجوة من التعدادين السكاني والزراعي ، هي رسم خارطة طريق لحكومة الولاية تمكنها من العدالة في توزيع الخدمات، إضافة إلى تطوير بيئة العمل وتحقيق نهضة الولاية.

وأكد مدير إدارة قطاع الإحصائيات والتنسيق رئيس الوفد ، العالم عبدالغني محمد ، أن الجهاز المركزي للإحصاء يعمل الآن على برامج الشمول المالي والاستثمار الأجنبي والمسح التتبعي للعمل ، بالإضافة إلى المسح الصناعي الشامل الذي سينفذ قريباً.

ولفت إلى أن زيارتهم إلى القضارف، تأتي في إطار بدء التحضيرات للتعداد السكاني والزراعي، والوقوف على مدى جاهزية الأجهزة الإحصائية بالولايات لتنظيم التعداد.

 

دعم أوروبي

 

من جانبه ، قال مسؤول المشاريع بالاتحاد الأوروبي بالسودان ، الخبير محمد فريجي ، إن المشروع يتضمن تقديم الدعم الفني عبر خبراء دوليين لتطوير المنظومة الإحصائية بالبلاد.

وأشار إلى أن ، المجتمع الدولي سيمول المسوحات ، إضافة لتوفير المعدات المطلوبة لتنفيذ التعداد.

وقال إنه حرص على زيارة القضارف لإسهامها الواضح في الناتج الإجمالي المحلي ، باعتبارها من أكبر مناطق الإنتاج الزراعي.

من جهتهم، ستعرض المديرون العامون للوزارات، الضرورات الملحة لتنظيم التعداد ونتائجه التي ستنعكس مباشرة على الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين.

من جانبها، أكدت مدير جهاز الإحصاء بالولاية، أم سلمة إبراهيم، اكتمال ترتيبات الجهاز بالولاية لإنطلاقة التحضيرات في المواعيد المحددة. وعددت إبراهيم البرامج والمواقيت الموضوعة للورش واللجان والمسوحات،  مشيدة بإلتزام حكومة الولاية بإعانة مكتبها إنجاحاً للتعداد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى