أخبار

النائب العام السوداني يمنع النشر في قضية أسمدة «شركة زبيدة»

قال النائب العام السوداني، إن قرار منع النشر في قضية عقد توريد الأسمدة المعروفة بـ«زبيدة قيت»، يجيئ لمنع التأثير في سير العدالة والتحقيق.

الخرطوم: التغيير

أصدر النائب العام السوداني مبارك محمود عثمان، اليوم الجمعة، قراراً بمنع النشر في قضية عقد توريد أسمدة بين شركة زبيدة القابضة والبنك الزراعي والمحفظة الزراعية «زبيدة قيت»، وذلك حتى لا يؤثر في سير العدالة وعمل لجنة التحقيق.

وانشغلت الأوساط السودانية المختلفة، الفترة الفائتة، بقضية استيراد الأسمدة للموسمين الصيفي والشتوي، والذي أوكل استيراده للمحفظة الزراعية، لكنها لم تصل في الوقت المحدد.

وكان النائب العام أصدر أمس الأول، قراراً بتشكيل لجنة تحقيق في ظروف وملابسات عقد توريد أسمدة زراعية بواسطة شركة زبيدة القابضة.

وكان رئيس مجلس إدارة المحفظة الزراعية عبد اللطيف عثمان محمد صالح، أكد أن تمويل مدخلات الإنتاج الزراعي سيتم عبر المحفظة باتفاق مع الشركة السعودية وبتمويل آجل لمدة عام، وباعتماد غير معزز.

لكن شركة زبيدة القابضة السعودية، رفضت السماح بتفريغ باخرة سماد الداب التي وصلت بورتسودان في أغسطس الماضي، ورهنت الأمر بتعزيز الاعتماد البنكي لتسديد قيمة الشحنة البالغة ثلاثين ألف طن قبل السماح بالتفريغ.

ووجهت اتهامات بأن العقد تم دون عطاءات ولم تورد الشركة الكميات المتفق عليها من سماد اليوريا.

وكان البنك الزراعي السوداني، قال إن شركة زبيدة تقدمت ضمن شركات أخرى بعروض أسعار لتوفير الأسمدة وبعد دراسة لجنة العطاءات للعروض، خاطب وزارة المالية التي وافقت على قبول عرض شركة زبيدة موتورز في 10 مايو الماضي.

بدروها، قالت مجموعة زبيدة القابضة، الأسبوع الماضي، إنها سلكت كل السبل للإيفاء بصفقة السماد، وعملت على مساعدة الحكومة بشتى الطرق لتصل الأسمدة للبلاد.

وشددت الشركة على أنها ستنتهج كل السبل القانونية لحماية نفسها من حملة إشانة السمعة التي تعرضت لها.

وكشفت عن اتفاق للشراكة بين الحكومة ممثلة في صندوق الضمان الإجتماعي بنسبة «10%» و«90%» لشركة زبيدة لأن القوانين السعودية لا تسمح بالتمويل الكامل.

ونبهت لصعوبات واجهت الصفقة، بينها الحكومة السودانية نفسها لعدم الالتزام بكل الشروط الواردة بينهما، بجانب البيروقراطية في الإجراءات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى