أخبار

إدانات دولية للمحاولة الانقلابية بالسودان وتأكيدات بدعم المدنيين

إدانات دولية للمحاولة الانقلابية بالسودان، التي وقعت اليوم الثلاثاء، وتأكيدات باستمرار دعم الانتقال الديمقراطي بالبلاد والحكومة المدنية.

الخرطوم:التغيير

أعربت دول الترويكا (الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والنرويج) عن دعمها القوى لعملية الانتقال الديمقراطي للسودان.

ورفضت، في بيان اليوم الثلاثاء، أي محاولات لعرقلة أو تعطيل جهود الشعب السوداني لإنشاء مستقبل ديمقراطي سلمي ومزدهر.

وطالب البيان، بأن يعمل المكونان المدني والعسكري – وجميع الفاعلين السياسيين  معًا لمنع التهديدات التي تواجه الانتقال الديمقراطي، وإنشاء مؤسسات إنتقالية، ومعالجة التوترات في الشرق، والمناطق الأخرى.

وقالت دول الترويكا: “يجب على أولئك الذين يسعون لتقويض عملية الانتقال التي يقودها المدنيون أن يفهموا، أن شركاء السودان الدوليين يقفون بحزم خلف شعب السودان وحكومته الانتقالية.

 

الاتحاد الأفريقي يدين

 

من جانبه، ندد رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، موسى فكي بشدة، بـ”المحاولة الانقلابية الفاشلة” لقلب نظام المرحلة الانتقالية في السودان.

وحث فكي، على التمسك بالسلطات الشرعية للمرحلة الانتقالية، النابعة من إرادة كافة القوى الوطنية مدنية كانت أو عسكرية.

وأكد فكي، على الضرورة الملحة للتمسك بالاتفاق السياسي والنصوص الدستورية المكونة لاتفاق الخرطوم، وكذلك اتفاق السلام المبرم في جوبا والمضي قدماً وبإرادة قوية لإنجاح المرحلة الانتقالية المفضية إلى انتخابات ديمقراطية حرة وشفافة.

 

يونيتامس تدين

 

وفي السياق، أدان الممثل الخاص الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الإنتقالية في السودان، (يونيتامس)، فولكر بيرتس بشكل قاطع محاولة الانقلاب العسكرى التى خطط لها فجر اليوم.

وأكد إدانة الأمم المتحدة لأي محاولة انقلابية أو غير ذلك  لتقويض عملية الانتقال السياسي والديمقراطي والطبيعة التعددية للدولة، كما جاء في الوثيقة الدستورية.

ونقل بيرتس رفض الأمم المتحدة، لأي دعوات للقيام بانقلاب عسكري، أو تبديل الحكومة الانتقالية بحكم عسكري.

ولفت إلى دعم الأمم المتحدة المستمر بتقديم المساعدة والمشورة والدعم للحكم المدني الشامل في السودان، مشدداً على ضرورة استمرار جميع أصحاب المصلحة بالالتزام بالعملية الانتقالية الشاملة، وتحقيق تطلعات الشعب السوداني نحو مستقبل سلمي ومستقر وديمقراطي.

 

إدانة أممية

 

من جهتها، أدانت الأمم المتحدة، محاولة الانقلاب العسكري بالسودان، داعية كافة الأطراف إلى الاستمرار في الالتزام بالعملية الانتقالية.

وقالت إن “أي جهد لتقويض الانتقال السياسي في السودان، سيعرض التقدم السياسي والاقتصادي للخطر”.

بينما قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة،  في بيان “الأمين العام أنطونيو غوتيريش يدين محاولة الانقلاب في الخرطوم، في 21 سبتمبر”.

وأضاف أن أي جهد لتقويض الانتقال السياسي في السودان ،سيعرض التقدم السياسي والاقتصادي للخطر.

ودعا الأمين العام، بحسب البيان، جميع الأطراف “إلى الاستمرار في الالتزام بالعملية الانتقالية، وتحقيق تطلعات الشعب السوداني في مستقبل شامل وسلمي ومستقر وديمقراطي”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى