أخبار

مصدر عسكري يكشف لـ«التغيير» كواليس المحاولة الانقلابية بالسودان

أكد مصدر عسكري مطلع لـ(التغيير)، استسلام منفذ المحاولة الإنقلابية، اللواء عبد الباقي الحسن “البكراوي” ومجموعته، بعدما علموا بعدم نجاح مخططهم الانقلابي.

خاص التغيير: أمل محمد الحسن

وفي وقت مبكر من صباح اليوم ، أعلن تلفزيون السودان الرسمي ، إفشال محاولة انقلابية.

وأشار المصدر، إلى أن تحركات الانقلابيين ، بدأت في الثالثة صباحاً من فجر اليوم الثلاثاء.

وقال المصدر العسكري ، الذي فضل حجب اسمه ، إن منفذي المحاولة الإنقلابية منعوا قائد سلاح المدرعات من الدخول صباح اليوم الثلاثاء، وطلبوا منه الذهاب إلى منزله.

وأضاف: “بعد علمهم بفشل محاولتهم سمحوا له بالدخول لمكتبه” ، وتم حبس البكراوي ومن معه في مكتب آخر ، إلى حين تسلميهم للاستخبارات العسكرية.

ونفى المصدر ، ابتدار تفاوض مع المجموعة الانقلابية ، مؤكدا استسلامهم التام من تلقاء أنفسهم ، مشيراً إلى أن عدد الضباط الضالعين أقل من 40.

ولم يفصح المصدر ، عن مكان حبس المتهمين في المحاولة الإنقلابية ، مؤكدا أنه بعد التحقيقات سيتم تقديمهم لمحاكمة بتهمة تقويض النظام الدستوري.

وأوضح المصدر العسكري ، عدم سيطرة منفذي المحاولة الإنقلابية على أي مكان.

من جهتها ، أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية ، وقوع المحاولة الانقلابية.

وقالت في بيان “حاول بعض الضباط والرتب الأخرى في الساعات الأولى من صباح اليوم القيام بمحاولة الاستيلاء على السلطة في البلاد”.

وأضاف البيان “تمت السيطرة والقبض على معظم المشاركين في المحاولة الفاشلة، 28 ضابط وعدد من الصف والجنود”.

وتابع البيان “تمت استعادة كل المواقع التي سيطر عليها الانقلابيون، ما زال البحث والتحري جار للقبض على بقية المتورطين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى