أخبار

السودان يخطط لتصنيع «60%» من الأدوية محلياً

أعلن السودان، أنه يستهدف تصنيع «60%» من الأدوية محلياً بنهاية الفترة الانتقالية، وتحقيق رؤية توطين الدواء.

الخرطوم: التغيير

أكد وزير الصحة السوداني د. عمر النجيب، أن وزارته تستهدف تصنيع «60%» من الأدوية محلياً مع نهاية الفترة الانتقالية.

وقال إن مصنع لليام للصناعات الدوائية، يعد من أميز الصناعات الدوائية في السودان وأفريقيا على وجه العموم، ويستصحب التكنولوجيا والحداثة والوفرة والرفاهية للشعب السوداني.

وأمّن على أن المشروع يحقق رؤية السودان الإستراتيجية لتوطين صناعة الدواء.

وزار الوزير يوم الأحد، مصنع لليام للصناعات الدوائية بمنطقة سوبا جنوبي الخرطوم يرافقه مدير الصندوق القومي للإمدادات الطبية د. بدر الدين الجزولي ومديرة المجلس القومي للصيدلة والسموم د. مناهل عبد الحليم، ومديرة إدارة الصيدلة د. وهيبة حسن التوم.

وأكد النجيب أن المصنع حكومي بنسبة «100%»، «55%» من أسهمه يملكها صندوق الضمان الإجتماعي و«45%» تتبع لمنظومة الصناعات الدفاعية.

ونوه إلى أن للحكومة الانتقالية التزامين في الجانب الصحي؛ أولاً توفير الأدوية الأساسية والمنقذة للحياة مجاناً لكافة المواطنين، والثاني دعم أدوية الأمراض المزمنة.

وأشار إلى أن المصنع يحقق رؤية حكومة الفترة الانتقالية وأنه يعد أحد أدواتها الإستراتيجية.

وقال النجيب: «في نقاشنا مع إدارة المصنع اليوم تحدثنا عن التصنيع التعاقدي الذي يوفر الأدوية في وقت وجيز وبأسعار معقولة».

وأضاف أن الدولة تصرف أموالاً طائلة على الدواء ونبه إلى أنه ليس مجرد سلعة استراتيجية بل هو أمن قومي، وتابع: «الدولة التي لا تملك دوائها لا تملك قرارها، ونستهدف مع نهاية حكومة الفترة الانتقالية أن تصبح نسبة الأدوية المصنعة في السودان تقدر بـ60%». وأكد على دعمه للتصنيع الدوائي المحلي.

من جانبه، كشف المفوض العام للجهاز الإستثماري للضمان الإجتماعي عبد اللطيف عثمان، عن إنتاج المصنع ما لا يقل عن «200» نوع من الأدوية حالياً يتم استيرادها من الخارج.

وأعلن أن المصنع سيرى النور في الربع الثالث من 2022م، وسيغطي «10%» من الاحتياج العام، والعام الذي يليه حسب الصناعات التعاقدية التي يتم توقيعها مع جهات أوروبية سيغطي «43%» من الأنواع المستهدفة لتغطية الاستهلاك المحلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى