أخباراقتصاد

«أصحاب العمل» يجري اتصالات ومشاورات لحل أزمة شرق السودان

ناشد اتحاد أصحاب العمل السوداني، جميع الأطراف ذات الصلة بقضية شرق السودان، بالبحث عن معالجات حقيقية للقضية التي القت بظلالها على جميع القطاعات، ونوه إلى آثارها السالبة على الجميع.

الخرطوم: التغيير

أعلن اتحاد عام أصحاب العمل السوداني، عن إجرائه العديد من الاتصالات والمشاورات مع مختلف القطاعات بتنسيق مع كل الأطراف وعلى أعلى المستويات ذات الصلة بقضية الشرق، بهدف الوصول إلى توافق على منهجية ورؤية لحل الإشكالات القائمة عاجلاً.

وأدى إغلاق منسوبي مجلس البجا الرافضين لمسار شرق السودان في إتفاق جوبا للسلام، للموانئ والطريق القومي الرابط بين الإقليم والعاصمة وبقية البلاد، إلى تأثيرات سالبة على انسياب السلع الإستراتيجية وحركة البضائع والسفر.

وذكر الاتحاد في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن ذلك يجيئ انطلاقاً من دوره ومسؤولياته الوطنية تجاه المجتمع السوداني ككيان جامع يمثل قطاعاً كبيراً من قطاعات الشعب السوداني.

وناشد الاتحاد- ممثلاً للقطاع الخاص بجميع اتحاداته الولائية والقطاعية التجارية والصناعية والزراعية والإنتاج الحيواني والنقل والصناعات الصغيرة والحرفية- كل الأطراف السودانية بإعلاء قيمة الوطن ومصالحه العليا في البحث عن معالجات حقيقية لقضية شرق السودان التي ألقت بظلالها على جميع القطاعات، بما يعزِّز من التماسك الوطني ووحدة أبناء السودان في هذا المنعطف التاريخي.

ووصف ما يحدث بالشرق في هذا التوقيت الذي يواجه فيه السودان العديد من تحديات الانتقال إلى مرحلة بناء السودان الجديد، له أثر كبير على كل قطاعات الشعب السوداني عوضاً عمّا تعرضت وتتعرض له موارد الدولة من تهديد وهي الموارد التي تسهم فى بناء الوطن الكبير.

وطالب الاتحاد بايجاد حل ومعالجات في إطار الحلول العامة المرتكزة على التنمية الاقتصادية المتوازنة وتحقيق العدالة بما يحقق التمثيل العادل لكل مناطق البلاد في ادارة شؤون الدولة وتحقيق القيم التي قامت عليها الثورة.

وجدّد الاتحاد، دعوته لجميع الأطراف ذات الصلة بمعالجة قضية شرق السودان مراعاة مصالح البلاد العليا.

وطالب الجميع بالنظر لموضوع القضية بإهميته المستحقة لإيجاد الحلول التي تتوافق مع قيم وأهداف ثورة ديسمبر المجيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى