أخبار

أطباء مستشفى الأبيض بكردفان ينسحبون من العمل بسبب «إخلاء جبري»

أعلن أطباء مستشفى الأبيض بولاية شمال كردفان، الانسحاب من العمل تماماً على إثر إخلاء أطباء جبرياً من مقر سكنهم بـ«ميس» الدوحة، لحين حل مشكلة تسكين الأطباء، وطالبوا بتغيير إدارتي الوزارة والمستشفى.

الأبيض: التغيير

أعلنت لجنة متابعة إضراب أطباء مستشفى الأبيض التعليمي- ولاية شمال كردفان، غربي السودان، الانسحاب التام من العمل إلى حين حل مشكلة تسكين أطباء «ميس» الدوحة وحل مشكلة تكدس الطبييات بمدينة الأبيض.

وكان قد تم أمس، طرد الأطباء، بعد أن صدر قرار قضائي بإخلاء «الميس» منذ أكثر من شهر، ولم تتحرك كل من حكومة ولاية شمال كردفان أو وزارة الصحة بالولاية أو إدارة المستشفى لتوفيق أوضاع الأطباء.

واستنكرت لجنة متابعة الإضراب في بيان تلقت «التغيير» نسخة منه اليوم، ما حدث من طرد للأطباء القاطنين بـ«ميس» الدوحة، ووصفته بالمماطلة والتسويف المتعمد من حكومة شمال كردفان ووزارة الصحة.

امتعة الأطباء بالمستشفى

وأضاف البيان بأنه لم يتبق للأطباء الكثير من الخيارات، وهم يتعرضون للإخلاء الجبري وأمتعتهم موجودة باستراحة المستشفى.

واعتبرت اللجنة أن أي تغيير لا يشمل إدارة الوزارة وإدارة المستشفى لن يكتب له النجاح، وأكدت أنها لن تألو جهداً ولا مقدرةً للحفاظ على كرامة ووحدة الأطباء، وأصافت بـ«فقد بلغ السيل الزبى».

يذكر أن أطباء مستشفى الحوادث والإصابات بالأبيض، دخلوا في إضراب عن العمل بعد الاعتداء على طبيب من قبل مرافقين لمصاب في حادث مرور.

وكان مرافقو المصاب اعتدوا على طبيب بالعيادة بسبب عدم وجود كادر طبي بالأشعة، ليقوم الأطباء بإخلاء العيادات والتوقف عن العمل.

وكانت الولاية كونت قوة مشتركة لحماية الكوادر الطبية من الاعتداءات التي تكررت عدة مرات.

ولم يكن الإضراب الحالي لأطباء الأبيض هو الأول في ولاية شمال كردفان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى