أخبار

اللجنة القومية: «5» محطات لتخليد ذكرى الإمام الصادق المهدي

حددت اللجنة القومية لتخليد ذكرى رئيس حزب الأمة القومي الراحل الإمام الصادق المهدي يوم 26 نوفمبر المقبل لبدء فعاليات الذكرى السنوية للراحل، فيما اختارت «5» محطات للفعاليات تمتد حتى يناير 2022م.

الخرطوم: التغيير

أعلنت اللجنة القومية لتخليد ذكرى رئيس حزب الأمة القومي، إمام طائفة الأنصار الراحل الصادق المهدي، أن فعاليات الذكرى السنوية الأولى للراحل ستبدأ في يوم 26 نوفمبر 2021م، وتنتهي يوم 26 يناير 2022م، وذلك بمشاركات إقليمية ودولية.

وتوفي الإمام الصادق- آخر رئيس وزراء منتخب بالسودان- يوم 26 نوفمبر 2020م عن عمرٍ ناهز الـ«84» عاماً، بدولة الإمارات العربية المتحدة التي نقل إليها مستشفياً من فيروس «كورونا»، وذلك بعد نحو ثلاثة أسابيع من دخوله المستشفى.

وقالت اللجنة القومية لتخليد ذكرى الإمام في بيان صحفي، يوم الأحد، إنها حدّدت خمس محطات لتخليد الذكرى السنوية.

وأوضحت أن المحطة الأولى هي الذكرى السنوية التي توافق 26- 29 نوفمبر 2021م.

والمحطة الثانية: السبت والأحد 18- 19 ديسمبر 2021م التي توافق ذكرى ثورة ديسمبر وذكرى إعلان الاستقلال من داخل البرلمان.

وتوافق المحطة الثالثة ذكرى عيد الميلاد الموافق للسبت 25 ديسمبر 2021م.

والمحطة الرابعة السبت 1 يناير 2022م ذكرى الإستقلال.

والمحطة الخامسة يوم الأربعاء 26 يناير 2022م التي توافق ذكرى الإستقلال الأول وتحرير الخرطوم.

وقال رئيس اللجنة القومية البروفيسور قاسم بدري، إن الإمام الصادق المهدي كان شخصيةً قومية ولكل السودان وكان عابراً لأي انتماء، لذلك تشكّلت اللجنة القومية من مشاركين من كل ألوان الطيف السياسي والإجتماعي والديني.

وشدّد على أن الذكرى السنوية هي مناسبة لعكس جميع محطات الإمام الصادق المهدي الفكرية والسياسية والدينية والإجتماعية والإنسانية من خلال ندوات ومحاضرات وأفلام وثائقية تستعرض إسهامات وجهود الراحل العظيم.

ويشار إلى أن اللجنة ناقشت تصوراً أعدّته لجنة مؤقتة كلفت بمهمة وضعه للإحتفال بالذكرى السنوية الأولى للإمام بشكل يتسق ودوره الوطني والإقليمي والعالمي المشهود، ويبرز أهم ملامح القدوة الباقية والآثار الخالدة التي ينتظر أن تترك بصماتها على الأجيال القادمة ونهضة وتقدم البلاد.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى