أخبار

الإمارات «تحتضن» لقاء سوداني ـ إسرائيلي

لقاءات المسؤولين السودانيين بالجانب الإسرائيلي، وزيارات الجانبين لبعضهما البعض، هو أمر يتم خارج نطاق الأطر الرسمية، لجهة أن الحكومتين لم توقعا بعد على اتفاقية إبراهيم وإعلان التطبيع.

التغيير: وكالات

ناقش وزير العدل، نصر الدين الباري، مع نائب وزير خارجية إسرائيل، إيدان رول، تطبيع العلاقات بين البلدين بدولة الإمارات المتحدة، يوم الأربعاء.

وقال رول في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إنه اتفق مع عبد الباري على التعاون المشترك بين البلدين مستقبلا “بموجب الاتفاقات”.

 

 

وأضاف الوزير الاسرائيلي: “هدفنا هو التعاون في التدريب التكنولوجي”، مشيرا إلى أهمية التكنولوجيا في مساعدة الشباب على التكيف مع متغيرات سوق العمل، وتابع “تمنحهم التكنولوجيا ايضا خيار الانخراط عن بعد”.

وأعرب رول في تغريدته عن سعادته بلقاء الوزير السوداني، واصفا اياه بـ”القوة الدافعة” لاتفاقيات ابراهام.

ووفق وكالات؛ التقى عبد الباري ايضا بوزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي، عيساوي فريج، في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وقال فريج في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، إن عبد الباري أعرب عن اهتمامه بالتعاون مع اسرائيل في مجالات التربية والثقافة، مشيرا إلى وصف الوزير السودان بأنها مجالات أكثر أهمية من العوامل الاقتصادية.

ونقل فريج عن عبد الباري قوله: “نحن بحاجة إلى التعرف على بعضنا البعض وتعزيز الروابط الإنسانية بيننا”.

 

من جهتها، احتجت وزارة الخارجية السودانية، على لقاء وزير العدل بمسؤولين إسرائيليين، مشددة على أنها الجهة الوحيدة المسؤولة عن العلاقات الخارجية وفق الوثيقة الدستورية.

وقالت الخارجية في بيان، اليوم الأربعاء، إنها غير مسؤولة عن أي زيارات أو مباحثات لمسؤولين بصورة “خاصة” خارج السياسة الخارجية الرسمية للدولة.

وأكدت الخارجية، بأن الحل الوحيد لكافة التعقيدات السياسية التي تعيشها البلاد يكمن في الالتزام بالوثيقة الدستورية، وانتهاج الشفافية في إدارة الشأن الداخلي والخارجي.

وفي اكتوبر ،٢٠٢٠ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، أن السودان واسرائيل اتفقا على تطبيع العلاقات بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى