أخباراخبار دولية

لبنان: المنسقية الأممية الخاصة تدين اللجوء إلى العنف المسلح في بيروت

بحسب تقارير إخبارية، أسفر إطلاق النار في العاصمة اللبنانية الخميس، عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 30 آخرين.

التغيير: وكالات

أعربت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان، عن قلق بالغ إزاء اندلاع أعمال العنف التي وقعت في أحياء من العاصمة اللبنانية بيروت، الخميس، والتي تسببت بعدد من الوفيات والإصابات.

وبحسب تقارير إخبارية، أسفر إطلاق النار في العاصمة اللبنانية عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 30 آخرين.

وذلك خلال مسيرة في بيروت نظمها حزب الله وحركة أمل للمطالبة بإقالة كبير المحققين في انفجار المرفأ الذي وقع مطلع أغسطس من العام الماضي.

وأدانت يوانّا فرونِتسكا، في بيان لها، اللجوء إلى العنف المسلح خارج سلطة الدولة.

كما شددت على ضرورة ضبط النفس والحفاظ على الهدوء وضمان حماية المدنيين.

وشددت المنسقة الخاصة على المسؤولية القصوى التي تقع على عاتق قادة لبنان لوضع مصالح البلد أولاً في هذا المنعطف الخطير.

وذلك في إشارة إلى خطورة الانقسام المتزايد في سياق التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

وقالت إن إخراج لبنان من أزمته الحالية والمضي قدماً في الإصلاحات يتطلب العمل الفعال في مؤسسات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية.

واعتبرت أن الوقت الآن هو لتقوم جميع الأطراف بدعم استقلالية القضاء بما يصب في مصلحة الشعب.

وختمت المنسقة الخاصة بيانها بالتأكيد على دعم الأمم المتحدة الثابت للبنان وشعبه.

من جهتها، قالت المنسقة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي، في تغريدة على حسابها الخاص على تويتر، “إن إجراء تحقيق سريع وشفاف ومستقل في انفجار مرفأ بيروت أمر لا بد منه”.

وأكدت أن الجميع مدين للناجين وعائلات” الضحايا.

وبصفتها منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة، شددت على حق الناجين في معرفة الحقيقة، وقالت: لا بد من تحقيق العدالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى