ثقافة

السودانية رويدا مصطفى بعد تكريمها بمصر لـ«التغيير»: أحاول إرجاع الطفل إلى الكتاب الورقي

عبرّت الطبيبة السودانية، الكاتبة د. رويدا مصطفى، عن سعادتها لمشاركتها في مؤتمر ملتقى الشعراء والأدباء العرب في حب مصر ضمن فعاليات الاتحاد الدولي للأدباء والشعراء العرب.

وحكت رويدا في حوار قصير لـ«التغيير» عن تجربتها في أدب الأطفال وأهم محطات حياتها ومسيرتها، وخططها المستقبلية في هذا المجال.

التغيير- حوار: فتح الرحمن أحمد محمد

* بداية.. من هي د. رويدا مصطفى؟

طبيبة بيطرية وكاتبة سودانية شابة، تخرجت في جامعة الخرطوم العام 2015م، عاشقة للكتابة منذ الصغر، فزت بأول جائزة أدبية وأنا في العقد الأول من العمر عن قصة بعنوان «الأمانة»، أصدرت أول أعمالي المطبوعة «عشر حكايا» في العام 2020م، وقصة قصيرة بعنوان «كوخ اسكتلندا» في العام 2021م، بالإضافة لعدة أعمال أدبية غير مطبوعة.

* متى بدأتِ تجربتك في الكتابة الأدبية؟

بدأت الكتابة عموماً عندما كنت في العاشرة من عمري، أما عن تجربتي فقد بدأت بنشر كتاباتي بدايةً على مواقع التواصل الإجتماعي في العام 2011م.

* لماذا اخترتِ أدب الطفل منذ البداية؟

لأن الأطفال قد يكونوا في أشد الحوجة لمحتوى أدبي ذي قيمة فكرية، كما كنتُ في محاولة لإرجاع الطفل إلى الكتاب الورقي مرة أخرى.

* هل يختلف أدب الطفل كثيراً عن غيره من أنواع الأدب؟

أدب الأطفال الأصعب من بينها؛ إذ يتطلب اختيار القصة والموضوع بعناية وروية؛ تناسبان عقول الأطفال وتثري خيالهم.

* ما هي أهم مراحلك وأبرز محطاتك في هذا المجال؟

بالنسبة لي أعتقد بأن كل المراحل والمحطات كانت مهمة لي، ولكن لصدور الكتاب الأول وقع خاص في نفسي.

 أعالج مواضيع محددة في كتابتي للطفل

* هل لديكِ مواضيع محددة تعالجينها في كتاباتك للطفل؟

نعم، مثل زيادة الحصيلة المعرفية للأطفال، وتعليمهم كيفية الرفق بالحيوان، إضافة إلى حب الوطن، والاستفادة من الثورة التكنولوجية.

* ماذا تقول د. رويدا مصطفى للمهتمين بأدب الطفل؟

رسالتي إلى جميع المهتمين بهذا المجال هو أن يجعلوا المحتوى هادفاً، وذي لغة رصينة يسهل على الأطفال استيعابها وفهمها.

* كيف شعرت د. رويدا لحظة التكريم في مؤتمر ملتقى الشعراء والأدباء العرب؟

حقيقة الشعور كان رائعاً بالفعل، كما أنه يترجم مقولة «من كد وجد».

رويدا

* ما هي طبيعة وأهداف هذا المؤتمر أو الملتقى؟

مؤتمر الشعراء والأدباء العرب في حب مصر هو من ضمن فعاليات الاتحاد الدولي للأدباء والشعراء العرب برئاسة د. إيهاب عبد الله البعبولي ومقره في مصر بمحافظة الإسماعيلية، وله فروع ومكاتب في كل أنحاء الوطن العربي، كما أنه يهدف لخدمة وتطوير الأدب والفنون والثقافة العربية.

* ماذا عن إصداراتك الحالية والمستقبلية؟

من إصداراتي الحالية بالنسبة لقصص الأطفال «عشر حكايا» أما عن القصة القصيرة «كوخ اسكتلندا»، وهنالك عمل جديد سيصدر قريباً بإذن الله.

 اهتم بالروايات والقصة القصيرة والشعر بنوعيه

* هل لديك اهتمامات أدبية أخرى غير أدب الطفل؟

نعم، اهتماماتي بالروايات، القصة القصيرة والشعر بنوعيه «فصيح وعامي».

* ما هي مشاريعك الأدبية المستقبلية؟

أسعى إلى تطوير الكتاب المقروء، وكذلك جذب الفئة غير القارئة.

* أخيراً؟

آمل أن تصبح كتابات د. رويدا مصطفى إضافة حقيقية للسودان، والأدب العربي عامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى