أخبار

السودان: الشرطة تمنع موالون للمكون العسكري من الوصول لمجلس الوزراء

واطلق مناصري المجموعة المدعومة من المكون العسكري هتافات مناوئة لرئيس الوزراء عبدالله حمدوك، ودعوات لرئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، بتلاوة “بيان إنقلاب عسكري”.

الخرطوم: التغيير

منعت الشرطة السودانية مجموعة من مناصري اعتصام المجموعة المنشقة من تحالف قوى الحرية والتغيير، من الوصول لمقر مجلس الوزراء بالخرطوم.

وبحسب شهود استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق مناصري الإعتصام الذين لم يتجاوز عددهم العشرات.

وتأتي المحاولة بالتزامن مع اجتماع للوزراء، نهار اليوم.

واطلق مناصري المجموعة المدعومة من المكون العسكري هتافات مناوئة لرئيس الوزراء عبدالله حمدوك، ودعوات لرئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، بتلاوة “بيان إنقلاب عسكري”.

ويبعد مقر مجلس الوزراء السوداني مئات الأمتار من موقع الإعتصام أمام القصر الرئاسي بوسط العاصمة السودانية.

واليوم الإثنين، يدخل الإعتصام الذي يجد الدعم من المكون العسكري بالحكومة الإنتقالية يومه الثالث.

وبحسب صور تداولها رواد مواقع التواصل الإجتماعي عادت المجموعة التي حاولت الوصول لمقر مجلس الوزراء ادراجها.

وفي السياق أعلنت مصادر إعلامية عن زيارة مرتقبة لنائب مبعوث الرئيس الأمريكي لشؤون القرن الأفريقي، للخرطوم، لبحث تداعيات الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد.

وكان مقرر لجنة إزالة التمكين صلاح مناع، المح إلى أن الشركة السودانية للموارد المعدنية ربما تقف خلف تمويل اعتصام المجموعة المنشقة من تحالف قوى الحرية والتغيير بالخرطوم.

وتساءل “مناع” في تدوينة له على مواقع التواصل الإجتماعي، عن الجهة التي تقف خلف تمويل اعتصام القصر “الفاخر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى