أخبار

«بيرتس» يطلع حمدوك على نتائج زيارة وفد بعثة «يونيتامس» لشرق السودان

اطلع رئيس الوزراء السوداني ، عبد الله حمدوك ، على نتائج زيارة بعثة يونيتامس إلى شرقي البلاد.

الخرطوم:التغيير

التقى رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، يوم الاثنين، وفد بعثة الأمم المتحدة المُتكاملة لدعم الانتقال في السودان (يونيتامس) ، بقيادة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة ـ رئيس البعثة ، فولكر بيرتس.

وناقش الجانبان الوضع السياسي الراهن والجهود المبذولة للخروج من الأزمة الحالية.

ويعيش السودان، أزمة سياسية تعد الأكبر منذ بدء الفترة الانتقالية، قبل أكثر من عامين، بموجب شراكة بين المدنيين والعسكريين، في أعقاب الإطاحة بالنظام البائد.

وشكر رئيس الوزراء ، بحسب وكالة سونا ، وفد بعثة يونيتامس على زيارتهم لشرقي السودان ، والتي قال إنها ساعدت على تطوير الحوار حول الوصول لحلول لمشكلة الشرق ، بصورة عامة.

وقدم وفد بعثة يونيتامس شرحاً واسعاً لمشكلة شرق السودان ، على ضوء لقاءات عُقدت مع مكونات عديدة.

ومنذ الشهر الماضي ، يغلق أنصار الزعيم الأهلي ، سيد محمد الأمين ترك ، الموانئ والطريق القومي، للمطالبة بإلغاء مسار الشرق ضمن اتفاق سلام جوبا.

وفي أكتوبر الماضي ، وقعت الحكومة السودانية ، وفصائل الجبهة الثورية المسلحة اتفاق سلام ، أنهيت بموجبه حربت استمرت في بعض المناطق لنحو عقدين.

لكن إضافة مسارات: الشرق، الشمال والوسط، ضمن اتفاق سلام جوبا، أثارت جدلاً واسعاً، لجهة أنها مناطق لا يوجد فيها نزاع مسلح.

ولم يكتف محتجو شرق السودان، بالمطالبة بإلغاء المسار، بل امتدت لحل الحكومة الانتقالية، وهو الأمر الذي أفقدهم تعاطف جهات كثيرة، تؤمن بأن للشرق قضية عادلة.

وتقر الحكومة، بأن مطالب الشرق موضوعية وعادلة، لكنها في الوقت نفسه، دعت إلى فتح الطريق القومي والموانئ، ومن ثم التفاوض.

وفي الأيام الأخيرة، أبدى قائد الاحتجاجات، مرونة في ردود أفعاله تجاه الحكومة الانتقالية.

وأعلن رئيس الوزراء، في وقت سابق، اقتراب عقد مؤتمر دولي لتقديم الدعم لشرق السودان.

ويعد إقليم شرق السودان، من بين أكثر مناطق البلاد التي تفتقر للتنمية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى