أخبار

ارتفاع كبير في إصابات ووفيات «كورونا» بالسودان

سجلت حالات الوفاة والإصابات بـ«كورونا» في السودان ارتفاعاً كبيراً مع بدء دخول فصل الشتاء، بعد فترة انحسار واضح، وفقاً لآخر تقارير السلطات الصحية بالبلاد.

الخرطوم: التغيير

كشفت السلطات الصحية في السودان، عن رصد «18» حالة وفاة بفيروس «كورونا»، بجانب «187» حالة إصابة مؤكدة، و«1037» حالة نشطة.

وأظهر تقرير «كورونا» رقم «518» الذي تصدره وزارة الصحة السودانية للحالات المشتبه فيها والمؤكدة، عن يوم الخميس 21 أكتوبر 2021م، أنه تم تسجيل «187» إصابة مؤكدة؛ منها «124» بولاية حالة الخرطوم، «44» بولاية نهر النيل، «11» بالولاية الشمالية، «1» بولاية شمال كردفان، «4» في ولاية الجزيرة، و«3» في ولاية كسلا.

وأشار التقرير إلى تسجيل «18» حالة وفاة؛ منها «13» بولاية الخرطوم، «1» الجزيرة، «1» القضارف و«3» بولاية نهر النيل،  فضلاً عن وجود «1037» حالة نشطة حتى الآن في البلاد.

وكان مدير عام وزارة الصحة بولاية الخرطوم محجوب منوفلي، أكد في وقت سابق، وجود انحسار في حالات الإصابة بالفيروس.

لكنه حذّر من التراخي في تطبيق الاحترازات الطبية للحد من انتشار الجائحة.

وقال إن انحسار حالات الإصابة لا يعني انتهاء المرض.

ونوه إلى أن الحديث عن انتهاء الجائحة يكون صحيحاً إذا لم يتم تسجيل أي إصابة جديدة لمدة أسبوعين.

وأوضح أن مراكز العزل مازالت تستقبل يومياً ما بين خمس إلى عشر إصابات يومياً.

ولفت إلى أن المخاوف لا تزال قائمة من الموجة الرابعة، وأكد وجود ثلاثة مراكز عزل رئيسة بالعاصمة السودانية.

وأطلقت وزارة الصحة مؤخراً، حملة جديدة للتطعيم، وأعلنت دخول لقاح جونسون آند جونسون الأمريكي.

وذكر تقرير سابق، أن محلية الخرطوم وسط العاصمة أعلى معدل اشتباه بكورونا خلال سبعة أشهر، بنسبة اشتباه 59% بين محليات الولاية.

وتضم المحلية مركز العاصمة الذي تنشط فيه الأعمال التجارية والخدمية والمقار الرئيسية لحكومتي المركز والولاية.

ودشنت وزيرة الصحة المكلفة د. يسرى محمد عثمان مؤخراً، برفقة القائم بالأعمال الأمريكي براين شوكان، إفتتاح سلسلة لقاح «كوفيد- 19» والتطعيم بلقاح «فايزر».

وقالت الوزيرة، إن الحكومة بصدد زيادة سعة سلسلة التبريد المركزية وسلسلة التبريد الفائقة، وأكدت أهمية إدخال «فايزر» ضمن لقاحات «كوفيد» التي تفضي جميعها لتعزيز موقف الوزارة لمكافحة «كورونا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى