أخبار

البرهان يعلن حالة الطوارئ ويحل مجلسي السيادة والوزراء السودانيين

جمد لجنة تفكيك التمكين ومواد "دستورية"

أعلن رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق عبدالفتاح البرهان اعلان حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين في خطوة تستكمل الانقلاب على الوثيقة الدستورية.

الخرطوم: التغيير

أذاع الفريق عبد الفتاح البرهان بياناً عبر التلفزيون القومي أعلن فيه حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء وتجميد عمل لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ١٩٨٩، كما جمد عدداً من مواد الوثيقة الدستورية التي أكد طوال خطابه على التزامه بها!

واستبق البرهان بيانه بحملة اعتقالات واسعة طالت وزراء وقياديين وأعضاء بمجلس السيادة السوداني، فجر اليوم الاثنين.

ومنذ الصباح الباكر خرج عشرات الآلاف من السودانيين في مدن البلاد المختلفة ضد الانقلاب، كما اقتحم الآلاف محيط القيادة العامة للجيش في الخرطوم.

ونفذ البرهان انقلابه بعد ساعات قليلة من زيارة مبعوث الرئيس الأمريكي للقرن الأفريقي، جيفري فيلتمان، ومساعده برايتون نوف، للخرطوم.

وعبر  فيلتمان، عن قلقه البالغ بشأن تقارير عن الانقلاب العسكري. وأشار في تصريح لوكالة “رويترز”، إلى أن الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء تقارير عن استيلاء العسكريين على الحكومة الانتقالية في السودان.

وحذر فيلتمان من أن الاستيلاء العسكري سيتعارض مع الإعلان الدستوري للسودان ويعرض المساعدة الأمريكية للبلاد للخطر.

رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان يوجه خطابا للشعب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى