أخبارتقارير وتحقيقات

احتجاج نسوي شرق السودان رافض للانقلاب العسكري

 

بورتسودان: التغيير

نظم المنبر النسوي بمدينة بورتسودان شرقي السودان اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية رافضة للانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش عبدالفتاح البرهان.
وأكدت المتحدثات في الوقفة الاحتجاجية التي جرى تنظيمها بالموقف العام للمواصلات بوسط المدينة، على ضرورة العمل لمناهضة الإنقلاب العسكري بكافة الوسائل السلمية.
وشددن على اهمية رفض الواقع الإنقلابي الذي اعتبرنه يمثل امتدادا لنظام المخلوع البشير، الذي عمل بشكل ممنهج على اهانة المرأة وتقييد حريتها.
ورددن عبارات “الشعب شعب اقوى والردة مستحيلة” و” لا لحكم العسكر”، وغيرها من الشعارات المناهضة للحكم العسكري.

وأعلن  الفريق عبدالفتاح البرهان حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، يوم الخامس والعشرين من اكتوبر الماضي.

وخرج عشرات الآلاف من السودانيين في مدن البلاد المختلفة ضد الانقلاب، كما اقتحم الآلاف محيط القيادة العامة للجيش في الخرطوم.

وقابلت قوات عسكرية مسلحة المسيرات السلمية بالرصاص الحي وفرقت آلاف المتظاهرين وطاردتهم في الأحياء.

ومنذ مساء الأمس، نادت لجان المقاومة في الأحياء بالعصيان المدني، الذي نُفذ صباح اليوم في الخرطوم العاصمة، ومدينة الأبيض وسط السودان.

وتستمر وساطات دولية ومحلية لحل الخلاف بين قيادة الجيش والمدنيين لاعادة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك الذي يرفض تماماً أي اعتراف بالانقلاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى